منتديات يا قمر - عرض مشاركة واحدة - اسباب تأخر الحمل , معلومات عن تأخر الحمل , علاج العقم
عرض مشاركة واحدة
#1 (permalink)  
قديم 30-Jan-2013, 07:29 PM
عَےـنٌےـوِدُ
عَےـنٌےـوِدُ غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Goldenrod
 رقم العضوية : 208468
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 542 يوم
 أخر زيارة : 05-Mar-2013 (01:53 PM)
 مشاركات : 1,450 [ + ]
 التقييم : 52
 معدل التقييم : عَےـنٌےـوِدُ will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
02222255 اسباب تأخر الحمل , معلومات عن تأخر الحمل , علاج العقم





اسباب تأخر الحمل , معلومات عن تأخر الحمل , علاج العقم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملاحظه عدم أخذ اى دواء الا بعد استشارة الطبيب
وهذه ليست الا مقاله طبيه للعلم والمعرفه فقط وراء الاسباب

س:ما سلبيات واضرار الابر المنشطه للتبويض اذا حدث خطأ؟؟

ج :إن استخدام الإبر المنشطة للتبويض يجب أن تعطى تحت إشراف استشاري متخصص في أمراض النساء والعقم ومتابعة دقيقة من الطبيب والمريضة لأنها تحتاج لمتابعة نمو البويضات ومعرفة حجم نموها وكذلك مستوى هرمون الاستروجين من بداية استعمال علاج التنشيط، لأن استخدام هذه العلاجات من غير متابعة دقيقة قد يؤدي إلى تهيج في المبايض مما يؤدي إلى مشاكل تتراوح ما بين البسيطة إلى الخطيرة حيث قد تؤثر على الرئة والقلب والكلى لذلك ننصح بأن يتم صرف هذه العلاجات من قبل استشاريين واستشاريات في أمراض النساء والعقم ويجب على المريضة اتباع التعليمات بدقة ومعرفة ما هي الخطورة المتوقعة قبل استخدام هذه الأدوية.


س: الرجل ام المرأه السبب وراء تأخر الانجاب والعقم ؟؟


:يصيب العقم حوالي 15% من المتزوجين مع نسبة حوالي 6ملايين في الولايات المتحدة الأمريكية وتكون مسؤولية الرجل عنه بمعدل حوالي 50%

س:ماهى اسباب العقم عند الرجل ؟؟

ج: من أبرز الأسباب الذكرية:
- الدوالي في حوالي 30% الى 40% من تلك الحالات

- وانسداد القنوات المنوية بنسبة حوالي 14%

-وعدم نزول الخصيتين عند الولادة والعوامل المناعية

- وتخاذل القذف والأسباب الجنسية

- وضمور الخصيتين والالتهابات

-أمراض الغدد الصماء والتعرض الى الأشعة والمواد السامة في العمل

- وتكون عادة الأسباب مجهولة بنسبة حوالي 22%

-فضلاً عن أنه تبين حديثاً أن الخلل الكروموزومي او الجيني قد يكون العامل الأساسي في حوالي 5% الى 15% حسب عدد الحيوانات المنوية أو غيابها في السائل المنوي.


س : على ماذا يعتمد التشخيص الطبى لحالات العقم للرجل ؟

ج:ويعتمد التشخيص على

- التاريخ الطبي
-الفحص السريري
-تحليل السائل المنوي مرتين على الأقل
-وقياس مستوى الهرمونات النخامية وهرمون الذكورة وهرمونات الغدة الدرقية في الدم
-وغيرها من التحاليل والأشعة فوق الصوتية على الخصية والقنوات الدافقة اذا ما استدعى الأمر.


س: ماهو العلاج المناسب لقلة او حركة للنطاف ؟

ج: بالنسبة الى المعالجة في حالات النقص الشديد في عدد أو حركة او الشكل الطبيعي للنطاف أو حال غيابها التام في السائل المنوي فإنها ترتكز على سبب العقم

- وقد تكون دوائية
- أو جراحية
-أو بواسطة التلقيح .


س: ماهى الدورة الطبيعيه والمده لمرور للنطاف ؟؟

ج: الدورية النطفية في الخصية تستغرق حوالي 50يوماً

- كما أن مدة مرور الحيوانات المنوية من الخصية الى السائل المنوي هي في حدود 14الى 20يوماً
مما يتطلب اعادة تحليل السائل المنوي بعد العلاج بحوالي 3أشهر على الاقل لتحديد نجاحه.

وفي حال تشخيص نقص شديد في حجم السائل المنوي او عدد الحيوانات المنوية وحركتها وشكلها الطبيعي حسب معايير جمعية الصحة العالمية أي أقل من 1.5ملل للجم وأقل من 20مليون نطفة لكل ملليلتر من السائل المنوي وأقل من نسبة 50% للحركة وأقل من نسبة 30% لمعدل الشكل الطبيعي (قد يختلف حسب المختبر من 15% الى 30%) يصوب العلاج نحو السبب المشخص.


س:ما العلاج المناسب اذا كان السبب لنقص حجم السائل المنوى هو دوالى الخصيه ؟؟

ج: فإذا ما كان السبب وجود دوالي حول الخصية فيتم اقفالها بالقسطرة تحت المراقبة الاشعاعية تحت تخدير موضعي او اقفالها جراحياً بدون الحاجة الى الاستشفاء مع تحسين عدد وحركة وشكل الحيوانات المنوية بنسبة حوالي 65% وحصول الحمل في غضون سنة بمعدل 35% الى 55%.


س:ماذا اذا كان سبب نقص السائل المنوى نتيجه انسداد القنوات الدافقه؟؟

ج: واما اذا ما عاد السبب الى انسداد القنوات الدافقة التي تعبر البروستاتا نتيجة وجود كيس أو حصيات داخل تلك الغدة تعصر تلك القنوات وتغلقها اما كاملاً أو جزئيا

-فيمكن بواسطة التنظير واستعمال منظار القطع استئصال او شق الكيس لفتح القنوات مع نجاح في ظهور الحيوانات المنوية مجدداً في السائل المنوي في حال غيابها التام بنسبة حوالي 65% وحصول الحمل لاحقاً بمعدل حوالي 30% من تلك الحالات.
- وفي حال فشل العلاج الدوائي وان كان عدد النطاف أكثر من 5 ملايين فيمكن حقنها في عنق الرحم مباشرة مع نسبة النجاح الإجمالي حوالي 35%.


س:ماهى الأسباب هرمونية لضعف وقله السائل المنوى؟؟ وكيفية علاجها ؟؟


ج: اذا ما كانت الأسباب هرمونية أي نقص في مستوى هرمونات الغدة النخامية خصوصاً الهرمون الملوتن lh والهرمون المنبه للجريب fsh وهرمون الذكورة تستوستيرون نتيجة تواجد غدوم في الغدة النخامية ففي تلك الحالات حيث قد لا يوجد أي نطاف في السائل المنوي

- تقوم المعالجة على استعمال حقن الهرمون الملوتن hcg والهرمون المنبه للجريب hmg عضلياً 3مرات في الاسبوع لمدة سنة الى سنتين مع نتائج جيدة في معظم الحالات.

-واما اذا ما كان مستوى الهرمون النخامي برولكتين (أي هرمون الحليب) مرتفعاً في الدم فيمكن معالجته بنجاح بعقارين "الكربوغولين" أو "بروموكربتين".

-وفي حال وجود نقص شديد في عدد وحركة الحيوانات المنوية مع انخفاض معدل الهرمونات النخامية وهرمون الذكورة في الدم فيمكن أيضاً استعمال عقار "كلوميفين" الذي يخفض مستوى الهرمون الانثوي ويحث الغدة النخامية على افراز الهرمونات الحافزة للإنطاف مع بعض النتائج الجيدة.

-واما في حال ارتفاع معدل الهرمون الانثوي مع تدني معدل الهرمون الذكري فإن تلك الحالات تعالج بعقاقير "أراميدكس" أو "تستولكتون" لزيادة مستوى هرمون الذكورة وتخفيض معدل الهرمون الانثوي.

-وفي حوالي 20% من الحالات قد يكون أسباب نقص عدد وحركة الحيوانات المنوية مجهولة وربما نتيجة فرط التأكسد في السائل المنوي حيث تستعمل عقاقير "غلوتانايون" و"الفيتامين هـ". والمغذيات "الزنك" والفولات التي قد تساعد على تنشيط النطاف وزيادة عددها وحركتها.

ومن المواد التي استعملت بنجاح "الكرنيتين" فئة ل مرتين يومياً الموجودة في عقارين "بروكسيد" و"فريتل وان" الأمريكيين التي تنشط وظيفة البربخ وقد تزيد عدد وحركة النطاف. ورغم وفرة الاعشاب المستعملة لمعالجة العقم الذكري إلا أننا نجهل محتوياتها ولا يوجد أي اختبارات علمية حول فعاليتها وسلامتها ونحذر المرضى من استعمالها عشوائياً. والجدير بالذكر أن بعض العقاقير المستعملة لمعالجة ارتفاع الضغط الدموي وقرحة الاثني عشر وفرط مستوى حمض اليوريك في الدم والالتهابات البولية والاكتئاب وبعض الحالات النفسية وأعراض تضخم البروستاتا الحميد البولية قد تؤثر سلباً على الحيوانات المنوية فقد يتطلب ذلك بعد استشارة الطبيب التوقف عن استعمالها أو استبدالها بعقاقير اخرى سليمة


س: مادور المنشطات الجنسيه فى علاج سرعة القذف او العجز الجنسى ؟؟



ج:واما اذا عادت الاسباب الى سرعة القذف او العجز الجنسي فيمكن معالجتها بالمنشطات الجنسية وبعض مضادات الكآبة ورهيم أملا أو "اس اس كريم"لا يؤخذ اى دواء الا بعد لستشارة الطبيب .

وفي حال وجود تخاذل في عملية القذف نتيجة رجوع السائل المنوي الى المثانة اثناءه فيمكن معالجته ببعض العقاقير "كالسودافيد" و"الايميبرامين" مع نتائج جيدة بنسبة حوالي 40%.لا يؤخذ اى دواء الا بعد لستشارة الطبيب .

وتشمل المعالجات الطبية الأخرى المضادات الحيوية لالتهاب البروستاتا والحويصلات المنوية والامتناع عن التدخين وعن الكحول والمخدرات او استعمال الستيرويدات الانتبائية ومعالجة داء السكري وسرطان الخصية وبعض الأمراض العصبية ونقص او فرط نشاط الغدة الدرقية والفشل الكلوي او الكبدي.

واما بالنسبة الى معالجة حالات غياب الحيوانات المنوية التام في السائل المنوي فإن كانت اسبابها انسدادية حسب نتائج اختزاع الخصية وتحاليل الهرمونات النخامية أي في حال وجود انسداد في البربخ او الاسهر فيمكن تصحيحه بالجراحة المجهرية مع أمل ظهور النطاف مجدداً في السائل المنوي بنسبة 30% الى 80% وحصول الحمل بمعدل 40% الى 70%، واما اذا ما كان غياب الحيوانات المنوية نتيجة ضمور كامل أو جزئي في الخصية فيمكن في تلك الحالات رشف او استئصال النطاف بالابرة او بواسطة الجراحة المجهرية من الخصية وتلقيحها في البويضات مع أمل حدوث الحمل والانجاب بنسبة 30% الى 50% ان شاء الله.


س: لماذا يلقى عاتق تأخر الحمل على الزوجه دائما؟

ج:بعد شهور من الزواج تبدأ العيون في التفتيش عن حدوث تغيرات في جسم الزوجة بحثاً عن الحمل.
ويحدث ذلك وكأنه من الضروري أن تحمل الزوجة فما دام الزواج قد تم فمن الضروري ان تبدأ عملية الانجاب.
هكذا يفكر عدد غير قليل من الناس. وكأن عدم الرغبة في الانجاب فور الزواج شيء غير طبيعي، او كأن القدرة على الانجاب شيء يفترض وجوده.
ومع كلمة العقم تظهر علامات الاسف والحزن، الاسف من بعض الناس وكأن عدم انجاب الاطفال حكم نهائي يحكم على الزوجين بعدم الانجاب طوال الحياة.والحزن عند الزوجة التي تشعر من كلمات الناس ونظرات الآخرين انها فعلاً لن تعرف معنى الامومة.

وابدأ الكلام بهذه الاحصائية،لو تصورنا مائة بيت في كل بيت زوج وزوجة تزوجوا في السن المناسبة وهم في حالة صحية جيدة ويعيشون حياة عادية ويمارسون حياتهم الزوجية بلا موانع للحمل.. ترى ماذا يحدث في هذه البيوت بعد عام من الزواج؟

ج: سنجد أن هناك 10بيوت لم تعرف الحمل... نسبة ضئيلة جداً يحدث فيها الحمل في الشهر الاول من الزواج.. بينما حوالي 90بيتاً حدث الحمل فيها بعد عدة شهور او حتى سنوات من الزواج.

فالازواج هنا قادرون على الانجاب بارادة الله سبحانه وتعالى ولكن بدرجات متفاوتة.

معنى ذلك أن عدم حدوث الحمل بعد الزواج مباشرة لا يجوز ان يدعو الى القلق والاكتئاب.

فالحمل يمكن ان يحدث بعد شهر او بعد عام او بعد عامين فهناك عوامل كثيرة يجب ان تتوفر بمشيئة الله حتى يحدث الحمل، ويكفي ان يختفي عامل واحد حتى لا يحدث الحمل وبالتالي يتسرب اليأس الى قلب الزوجة والزوج.



hsfhf jHov hgplg < lug,lhj uk




 توقيع : عَےـنٌےـوِدُ


رد مع اقتباس
Sponsored Links