قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل - منتديات يا قمر


   
العودة   منتديات يا قمر > −¯۩۞_][_اقــــــســـــامـ الادبــــــيــــــهـ _][_۞۩¯− > قصص من كتابه الاعضاء يمنع وضع المنقول

الملاحظات

قصص من كتابه الاعضاء يمنع وضع المنقول قصص من كتابه الاعضاء يمنع وضع المنقول , ابداعات اعضاء ياقمر



قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل

قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على اشرف الانبياء و




المواضيع الجديدة في قصص من كتابه الاعضاء يمنع وضع المنقول



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 15-Sep-2010, 11:31 AM
نهاية احلامي
مركز تحميل الصور
نهاية احلامي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 99118
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 فترة الأقامة : 1415 يوم
 أخر زيارة : 25-Oct-2011 (11:55 PM)
 مشاركات : 45 [ + ]
 التقييم : 24
 معدل التقييم : نهاية احلامي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Icon43 قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل




بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاه والسلام على اشرف الانبياء و المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحيه اجمعين
قبل البدء بالقصة أريد التنوية بأن القصة حقيقة وحدثت معي ومع قريبتي ولقد أستبدلت الأسماء الحقيقه بأسماء مستعارة وكما أرجو عدم النقد الغير البناء فهذه اول مرة اقوم بكتابة قصة حقيقة وبااللغة العربية الفصحى وأمانة تسئلون عنها يوم القيامة عدم نسب القصة لغير كاتبتها..

الخـــــــــــطـــيئـــــــــــــة

على الطريق السريع تسير مركبة الفتيات الجامعيات في طريق عودتها للمنازلهم وبداخل هذي المركبه ريم كانت مستلقية على المقعد وهي تراقب الخطوط الصفراء الممتدة على الطريق و كاالعادة وهي في حالة غثيان مستمر بسبب طول المسافة .. ريم: ياالله مازلت أشعر بالغثيان ومازالت المسافة الى منزلي بعيدة كم هذا ممل ولكن كل هذا استطيع إحتماله
إلا هذا الاحساس الذي يراودني كم هو فضيع اتمنى ألا يحدث لي او اي شخص مكروه وهي على هذا الحال حتى رأت مدخل قريتها الصغيرة فتنفست الصعداء فنظرت إلى ساعة هاتفها فكان الوقت الرابعة عصرا ترجلت من الحافلة تجر قدميها بصعوبة وكأنها مسنة وليست فتاه في ريعان شبابها حتى مع وصولها للمنزل لم يزح عنها الضيق فخطر على بالها حنين (وهي ابنه عمها وخالتها في نفس الوقت)لهذا هن صديقاتان حميماتان فبدلت ملابسها الجامعية وذهبت لتتطمئن على رفيقة دربها إبنة عمها فهي منذ إن قامت بتأجيل دراستها تبدلت أحوالها فكانت تعيش قصة حب مع فتى من أبناء القرية (وهو ابن شيخ القرية ورحيم أختها) لم يتجاوز عمره العشرون يدعى سالم وكانت ريم على علم بهذه العلاقة التي شرعت من بعد زواج اختها من اخو سالم فبحكم قرب المسافة كانت حنين كثيرة التردد على منزل أختها لتساعدها بأالاعمال المنزلية والتي تطورت فيما بعد زياراتها لتصبح بأسباب وبدون أسباب وكان منزل أختها عائشة مكون من طابقين الطابق العلوي تقطن فيه اختها والطابق السفلي يقطن فيه سالم وحدة و كان كثير الاحتفال والصخب مع اقرانه وبهذه المعادلة السهلة وقعت حنين بغرام سالم
دخلت ريم الى منزل حنين وكان هادئا جدا فجميع من في المنزل في قيلوله ووالدها في مزرعتة وأمها كانت معلمة لمحو الأمية في وقت العصر تقف ريم وهي تبحث بناظريها عن حنين و تقطع الخادمة البحث على ريم
ريم: نعيمة اين حنين لاأراها في المنزل
نعيمة : لاأدري
خرجت ريم لتبحث في الجوار فذهبت الى منزل جدها فلم تجدها وذهبت الى منزل عمتها وايضا لم تجدها
ريم: هل يمكن ان تكون ذهبت الى منزل اختها عائشة ولكن هدا مستحيل فأخاها الصغير هنا فهو يلازمها كأبنها وهي لاتتركه ابدا وهذا مايقلقني ياالله أرجو ألا تصدق مخاوفي
فلم يمضي وقتا طويل حتى عادت حنين الى منزلها وكانت في انتظارها ريم
ريم : اين كنتي
حنين مرتبكه : كنت في بيت جدي
ريم كانت تعلم أن حنين إن كانت كثيرة الأبتسام تكون شديدة الأرتباك وهذا ماأكد مخاوفها
ريم : كاذبة لقد كنت هناك ولم أجدك .....(نظرت اليها ريم نظرة فاحصة فوجدت بريق في عينيها ووجنتين حمراوتان وملامح مذنبة)..........ياالهي لقد كنتي عند سالم اليس كذلك
حنين : لا لم أكن هناك هل جننتي
ريم : بلا لقد كنتي معه هذا واضح لقد عرفت الان سبب عدم راحتي لقد كنتي انتي من يقلق راحتي
حنين : لماذا هذ الشك قلت لكي لم اكن معه
ريم : اخبريني باالحقيقة وسأتركك وشأنك
بعد ان علمت ان لا مجال للكذب حنين : نعم لقد ذهبت لرؤيته
ريم والخوف بادئ عليها : وبعد
حنين : هذا كل شي
ريم : رأيتما بعضكما فقط.....(غير مصدقة )
حنين : بصدق...............لقد قبٌل يداي فقط ورحلت
ريم :هل هذه كل الحقيقة
حنين : نعم
ريم والدموع تنساب على وجنتيها : يالكي من حمقاء ماذا سيقول عنكي الان وعنا.............. يااالله بتأكيد سيقول فتاه عديمة الأخلاق والتربية الم تفكري بالذي سيحدث لكي إذا راكي احد وانتي معه او ماذا سيقول عندما يرى والدك لقد كانت إبنته معي وقبلت يداها وهل تظنين بأنه سيتزوج بك بعدما راى أنك سهلة الاصطياد
حنين والأبتسامة لم تفارقها : لا أدري كيف ذهبت لقد كان في مكالمتة لي كثير الألحاح والإقناع بأن لن يحدث لي مكروه فلم اظن أن الامر بهذا السوء لو رأني عن قرب
ريم : وهذه اول اللقاءت وبعدها سيطلب منكي الجلوس معه حتى يتطور الأمر لنوم معه
حنين بثقة : لا لن يحدث هذا ولن أسمح له بأن يطلب مني ذلك مجددا
ريم : ارجو ذلك على الرغم بأني لم أعد واثقة بك وشكوكي لن تتوقف
حنين : لما كل هذا أخبرتك بأني لن أكررها مره أخرى
ريم : ماالذي سيردعك من تكرارها
حنين وهي تضحك: ها ها ها ريم عزيزتي لايلدغ المؤمن من الجحر مرتين دعينا ننتهي من هذا وأعدك بأني سأعيد النظر حتى في علاقتي مع سالم
وأن استمرت علاقتي معه صدقيني لن اجعله يتمكن مني وسأطلب منه أن كان يحبني الأسراع بمحادثه اهله ليأتوا لخطبتي
وانتهى ذلك اليوم وريم تفكر كم كانت ابنه عمها طائشه وضعيفة امام رغبات سالم وتفكر بطريقة لتردع بها حنين من تكرارها مره اخرى فسالم لايستحق بأن تضحي بسمعتها من أجله وإن كانت تحبه فهو عديم المسؤؤلية وجبان.. وحنين لم تغادر من ذهنها نظرات سالم وإعجابه بها حتى أنه قال لها بعد ذلك انتي أجمل من امي وكان ذلك يدل دليل قاطع بأنه أخرق
مرت ايام على هده الحادثة وكانت ريم تتجنت سؤال حنين عن سالم فهي مازالت غاضبة منها حتى انشغلت ريم بتقديم امتحناتها وزال التوتر مع الأيام من بينهما حتى اتى نبأ تحديد عقد قران خالتهماة وفي ليلة خالاتهما
كانت الأضواء تشع في كل مكان والطبل يقض نوم الليل والفرحة على كل شفاه تمطر على أسماع خالتيهما بتهاني والتبريكات
الحاظرات: الف مبروك يافاطمة
فاطمة: الله يبارك بكن
ريم مسرعة: مبروك خالتي........ وذهبت قبل أن تسمع ردها
ريم : اين هذه الفتاه
في ذلك الوقت كانت حنين قد انتهت من محادثة سالم على الهاتف
حنين:ريم تعالي الى هنا
ريم :لماذا تختبئن هنا ..........وهي تغلق الباب ورءاها ... حنين وهي تبدو حزينة جدا: لقد انهى سالم علاقته بي
ريم وهي متفأجاة بسماع هذا الخبر:لماذا
حنين:لاأدري بدا وكأنه يريد التخلص مني بأي طريقة فأخبرته أن كان لايريدني فلن أجبره على الأستمرار فقال انه من الأفضل لنا قطع علاقتنا ببعضنا
ريم وهي سعيدة :ولماذا انتي حزينه انه لايستحقك يجب ان تنسيه وانا متأكدة من انه سيعاود الأتصال بك ولاتعطيه فرصة برد عليه
حنين وهي تفكر بمصيبتها وتحادث نفسها لايمكنه فعل ذلك بي الان
انتهت الحفلة وعادت كل من الفتاتان وأهلهم الى منازلهم ..........ريم ريم ريم اين نحن وماهذا الظلام الدامس ياااالهي وتسقط ريم على الأرض وتصرخ حنين عند رؤيتها ليدين تخرج من باطن الارض مالذي يحدث ريم لماذا امي وامك تبتعدان في النور ونحن مازلنا عالقتين في الظلام( وتنهض ريم من على الارض وتكمل سيرها وتسقط حنين )وهي تحاول الأستنجاد انتظروني انتظروني امي امي خالتي ريم انتظروا لاتدعوني في الظلام هنا وحدي ...
تستيقظ حنين وهي مفزوعة:اعوذ بالله ماهذا الكابوس المزعج
كانت حنين لم تصدق بعد ان سالم تركها فلقد مضى على علاقتهما عاما كيف يستطيع التخلي عنها هكذا
وبعد انتهاء علاقة حنين وسالم كانت ريم كثيرة الاسئلة عن سالم ريم:لم يتصل بك بعد
حنين:لااا ريم: صدقيني سيعاود الاتصال بك ولكن عليكي ان تكوني حازمة كما أخبرتك
حنين بداخلها اتمنى ذلك
حنين:نعم تذكرت لقد رأيت كابوس قبل ثلاثة أيام
ريم :ماذا رأيتي ..... حنين:لقد رأيت انا وانتي في الظلام وامي وامك تسيران في النور لقد كان غريبا جدا ومخيف
ريم :يبدو كذلك لماذا لاتفسريه
حنين: سأفعل ذلك سأطلب من امي رقم شيخ لتفسيره
وبعد مرور شهر ......حنين وهي تتجمل امام المراءة سمعت رنين هاتفها وعندما وصلت اليه قطع الاتصال بسرعة حنين: من هذه .....اوووه ياالهي لا اصدق ذلك
وهي ترى ريم تدخل منزلهم
ريم الحمدلله وقد أتيتي....
ريم :ماذا هناك ...
حنين: لن تصدقي ذلك
ريم :تكلمي
حنين: سالم عاود الأتصال بي ....وهذا ماكانت تخشاة ريم: لقد فعلها ... حنين وهي في قمة سعادتها :نعم لقد فعلها ولكنه قطع الاتصال ....أشفقت كثيرا ريم على حال ابنة عمها بدت وكأنها شفيت من مرض سقيم وتمنت لويختفي سالم من الوجود ريم:وماذا ستفعلين
حنين:امممم لايوجد شئ معين برأسي
ريم:أذن تنوين عودة علاقتكما من جديد
حنين :لا لم أقل هذا
حنين:هذا الذي فهمتة من حديثك تريدين نصيحتي أتركية وحسب
حنين وهي تحادث نفسها هل جننت حتى أعلق حبل مشنقتي بنفسي بالطبع ستعود علاقتي مع سالم ولن أكون مجنونة بتفكيري باالأنتقام
الأهم الان أن قلبي قد أطمن آآآآه ياريم لوتعلمين مابي أقسم ليجن جنونك أفضل ان تكوني هكذا على أن تصبحي حقودة علي وتقطع حديث نفسها عندما ترى الوجوم والحزن يخيم على ريم
حنين:ريم مابك عزيزتي اراكي حزينة
ريم:وماذا سيكون بي انتي تعلمين كل شئ لاحاجة لي بأخبارك من جديد
حنين: اخبريني من جديد فهذا سيساعدك على تخفيف الألم
تنظر ريم باسمة والدمع قد اجتمع بعينية :أريد انا أحظى فقط بحياة خالية من المشاكل لقد سئمت ياحنين
حنين :هل هي اختك من جديد
ريم: لم يعد مقتصرا الأمر عليها حتى امي لقد اصبحت أكثر قساوة انها تفضل أخوتي الشباب علينا حتى أني لا اسمعها تقوم بدعاء عليهم كما تدعي علينا وتريدك أن تصبحي خادمة لهم ولو الأمر بيدها ستجعلنا نناولهم طعامهم كاالأطفال ولورفضتي خدمتهم ستصبحين عاقة وغير مرغوب بك بينهم وقد أصبحت اتمنى الزواج اكثر من اي شي حتى اتخلص من هذا الجنون
حنين : لاعليك سيزول كل ذلك أن شاالله ولكن عليكي بالصبر فأختك كما تعلمين حقودة وتغار منك
ريم :نعم برغم اني لاأحظى بأمتيازات خاصة
حنين:هاهاها صحيح عقلها مريض فلم يسلم منها لاقريب ولابعيد تذكري كما قامت بطردي من منزلكم لأني أأتي اليك ومع ذلك أأتي فقط من أجلك وأما امك صدقيني هي طيبة ولكن متأثرة جدا بمعاملة جدي وجدتي لها فقد كانت هي كبرى اخوتها فكانت تتحمل مسؤؤليتهم من مأكل وملبس فجدتي كانت لاتبقى في المنزل تزور فلانة وفلانة ويضيع النهار بزيارات فهي مطمئنه ان المنزل بأيدي امينة فقد قامت بأعداد امك جيدا لتولي أمور المنزل ولهذا تقوم بتطبيق ماتعلمته عليكن
ريم :ولكني لاأريد ان أصبح مثلها ويجب عليها أن تقتنع أن زمنا هذا يختلف عن زمانهم فهذا الأسلوب سئ للغاية أريدها فقط أن تحترمنا أمام أخوتنا أن قامت هي بذلك فسيقومن هم ايضا باأحترامنا ان جميع صديقاتي لديهن امهات رائعات فهم يتحدثون عنهم بأستمرار إلا أنا هل اقول لهم أن أمي تصرخ دائما متى ستتزوجن متى يصبح المنزل خالي لايوجد به إلا انا وأولادي
حنين :لاتحزني فأمك بجانب امي تصبح امك طيبة جدا انظري كيف تعاملني حنين افعلي حنين لاتفعلي حنين تعالي حنين حنين وكأن لايوجد أحد غيري بالمنزل فنحن منا ستة فتيات واخان إلا انها لاتطلب منهن شئ فكل ماتريده حنين ستقوم بفعله برغم أني لست أكبرهن
ريم:تبدو انها تعاقبك لتركك لدراسة
حنين:لا أطمأني ليس الأمر كذلك كل مافي الموضوع انها تخافهم لوطلبت منهن فعل شئ يقمن بصراخ والتأفف فتتجنب ذلك مادام حنين موجودة ومع ذلك لاأسلم من لسانها فهي تعتبرني عاقة لو قلت لها اطلبي من بناتك مثل ماتطلبي مني و تعيرني بأن لم يأتي أحد لخطبتي مثل ليلى مخطوبة على ابن خالنا وعائشة متزوجة و ليال مخطوبة لأخيك فتظنني أغار منهن تتذكري عندما رفضت ليال اخيك في بادئ الأمر فقد اتهمتني بأني انا من يقوم بتحريض ليال لرفضه وذلك لأني لاأريدها ان تتزوج قبلي ماأصعب عقولهن
ريم :الهذا تحادثين سالم
حنين:ومادخل سالم
ريم:لاأدري
حنين:ربما لكي أخلص من هذا الشقاء او ربما اريد احد يعاملني بطريقة افضل
ريم:سبحان الله لقد كنتي انتي من تواسيني واصبحت انا من يواسيك حنين هل نسيتي ان امي وامك خرجنا من نفس المنزل
حنين :لا لم انسى
ريم :سأذهب الى المنزل لقد تأخرت في تحضير الدروس
حنين :اوووه لقد نسيت انكي اصبحتي المعلمة ريم
ريم :نعم المعلمة المؤقتة
حنين :اتمنى رؤيتك وانتي تقومين بالشرح تبدين مضحكة
ريم :ولماذا لاتأتين معي الى المدرسة لتريني وانا اشرح وتضحكي ولتري صديقاتي وجنوننا
حنين :الم تقولي أن مديرتكن صارمة
ريم :نعم ولكن لن تقوم بطردك فأنا عزيزة على قلبها
حنين:وماالذي يجعلك عزيزة على قلبها
ريم:لقد قامت بأعطائي جدولا أضافي بسبب نقص المعلمات وانا لست مسؤؤلة عن ذلك هل فهمت السبب
ريم :نعم مصالح وهل مازلتن تقمن الأحتفالات والرقص في غرفتكن
ريم :لا لم نعد نجرأ من بعد ماقامت أحدى الطالبات بالوشاية بنا الى الوكيلة خوفا على درجاتن فقد هددتن بأخبار المديرة
فأنتي كما تعلمين هي المسؤؤلة عن رصد درجات بنات التربية الميدانية هل مازلتي لاتريدين الذهاب
حنين :سأفكر بذلك
ريم :اذن الى اللقاء ......حنين: الى اللقاء
وعادت ريم الى المنزل لتحضر الدرووس المتراكمة عليها فهي لم تكن مهتمة بكتابة التحضير لانها قامت بشراء تحضير جاهز وهذا مارفضته المديرة فيما بعد ولكنها تقوم بكتابة تحضير بيدها من اجل الموجهة التي ستأتيها فيما بعد وكانت هذة السنة مصيرية بالنسبة لها فهي سنة التخرج وهي خائفة مما يخبئة لها الدهر فهي لاتريد البقاء في المنزل فهو بالنسبة لها كابوس فقد عانت من اختها الكثير وهي حتى الان لاتعرف سبب سخطها عليها وعلى الرغم انها لاتحادثها منذ زمن طويل الا انها لم تسلم منها فهي لاتريد ان تخوض معها معارك لانهاية لها ببقاءها في المنزل لدرجة ان امها كانت تخشى لو اتى احد لخطبة ريم حتى اختها الكبرى لايجن جنونها حتى اتى ذلك اليوم الذي تنتظرة ريم وامها بفارغ الصبر فقد جاء اناس لخطبة خولة وهي اخت ريم الكبرى وتبلغ من العمر ثلاثون عاما لم يصدقوا ان ذلك اليوم قد اتى
ام ريم :هل اختك جاهزة لدخول
ريم:نعم
دخلت أم ريم ومعها خولة رأتها أم الخاطب وأقتنعت بها ولكن سألت أخت الخاطب أن كان لأم ريم بنات غيرها فقالت أن لديها أثنتان الثانية وهي ريم ذهبت مع أبنة عمها والاخرى صغيرة لاتصلح لزواج بالرغم من أن ريم كانت في المنزل ولكن لاتريد الأم من الفجوة التي بين الأختين تكبر لو أختارو اهل الخاطب ريم بدل من خولة لهذا رفضت الأم دخول ريم وهموا الضيوف بالرحيل وأخبروا أم ريم بأنهم سيأتون لزيارتها الأسبوع المقبل لرؤية ريم وهذا ماكان لاتتمناة ريم ولا أمها وبعد أنقضاء الأسبوع وقبل أن يأتوا قاموا باالأتصال على أم ريم لتأكيد ماأرادو المجيئ من أجلة وطلبت أم ريم من ريم تجهيز نفسها وكان في الوقت نفسه خولة معلنة الحرب في المنزل لهذا ذهبت ريم الى بيت عمها عند حنين وبعد أنتهت ذهبت ريم الى المنزل ودخلت على الضيوف وأعجبوا بها ولكن عندما علموا أن عمرها في الثالثة والعشرون قالوا لأم ريم أنها صغيرة جدا على ابنهم فأبنهم يبلغ الواحد والثلاثون وهو بدين بعكس ريم فهو لايناسبها غير ذلك هو أشترط أن ألاتكون الفتاة أصغر منه لهذا كانت اختها المناسبة وبهذا تمت الخطبة لخولة
ولكن دائما ماتهب الرياح بما لاتشتهي السفن فقد رفضت خولة المتقدم بحجة انها لاتريد السكن معهم في المنزل وهذا مالم تقتنع به ريم
وعلمت ان ورائها سر .....
ولم يمضي وقت طويل حتى قاموا اهل ريم بتحديد موعد زفاف اخي ريم فهد على اخت حنين ليال وكانت في العطلة الصيفية ولكن قبلة كان موعد زفاف خالتهما عائشة
وكانت التحظيرات تسير على قدم وساق فموعد الزفافين قريب جدا من بعضهما
كان اليوم الاخير لريم في المدرسة وبهذة المناسبة قامت المدرسة بأقامة حفلة لطالبات التربية المدانية ووافقت حنين الذهاب مع ريم الى المدرسة وبعد انتهاء الحفلة
قاموا الطالبات بالاحتفال بينهن بطريقتهن وبداء الشجار بين الصديقات مزاحا لما تأخذ ريم أغلب الجوائز ريم: لما انتن حقودات لانهن يفضلنني عليكن
صديقاتها :او ربما لأنكي تقومي بشرح الدروس عنهن وهن نائمات على مكاتبهن
ريم :سخيفــــــــات
حنين : ريم متى سيأتي السائق أريد العودة الى المنزل
ريم :لا لن يأتي الان بعد قليل سنذهب الى منزل اميرة لقد قامت بدعوتن على الغداء كما تعلمين هذا اليوم الاخير وتريد ان تودعن بطريقتها و سنقوم هناك برقص والغناء و لهذا عليكي ان تزيحي هذا العبوس عن وجهك وان تستمتعي قليل بوقتك
وبعد انتهاء عزيمة اميرة وصديقاتها وودعنا بعضهن ركبت ريم وحنين و اخت السائق المركبة وكل من الفتاتان بعالم اخر ريم تفكر ماذا ستفعل بعد انقضاء دراستها وتخرجها وكيف ستصبح حبيسة الجدران والصمت فهي واختها متقاطعتان منذ زمن بعيد وامها امراءة كبيرة لاتتقبل كثيرا حديث ريم الشبابي
واذا حدث مرة وتحدثت ريم لها عن احاديث صديقاتها كافلانة تزوجت تهمس امها وهي تصر على اسنانها لم يبقى حياء بينكن هل هذا ماتتحدثون به لقد مات الحياء منذ زمن واذا اخبرتها ان واحدة من صديقاتها تزوجت تقترح عليها قطع علاقتها بها وذلك بحجة الا تخبرها بأمور المتزوجين
واما في العالم الاخر كانت هناك حنين ..حنين وماادراك ماحنين فقد تحول حال هذه الفتاة من الشابة اليافعة المقبلة على الحياة الممتلئة بالحيوية والمرح الى حال من ركبه الهموم والمصائب كثيرة السرحان والتفكير قليلة الأبتسام وهي المعروفة باالأبتسامة في قمة الحزن واصبحت هزيلة جدا حتى اصبحوا يلقبوها بالهيكل العظمي وهن مازلنا في المركبة تتبادل ريم الحديث مع اخت السائق حنان
ريم :سأفتقدك كثيرا
حنان: وانا ايضا ولكن هذا لايعني ان تقطعي ولاتسألي بل يجب ان نتواصل بزيارة و الأتصال
ريم وهي تخنقها العبره : هذا اكيد و اريد اخبرك بشئ ايضا لقد جلست على علكة وعبائتي متسخة بها
حنان:ماذاااااااااااااااااااااا
حنين :هاهاهاهاهاها
ريم :اذا كان هذا الشئ سيجعلكي تضحكين فلا بأس
حنين:أذن ضعيها في شعرك
ريم:تحلمين
وبينما كانت حنين تضحك على ريم وحنان ساخطة على من قامت بتلطيخ حافلة اخيها بلعلكة
اتصل اخي حنان عليها بعد ان سمع الحديث الذي دار بينهن وطلب منها الأتصال على جميع الفتيات وطردهن وسط دهشة ريم حنان حنين فقد كان اخيها يقوم بتوصيل ريم واختة حنان الى المدرسة لتطبيق التربية الميدانية ومن بعد ذلك يقوم بتوصيل الفتيات الأخريات الى الجامعة
حنين وهي تهمس بأذن ريم :يبدو الأخ معجبا ...ريم : هل يبدو معقولا ان يطرد جميع الفتيات من اجل علكة اتسخت بها عبائتي والله اعلم ان كانت من المقعدة ام من الشارع
حنين :هل هذا من تقولين عنة مؤدب يبدو غاضب لانكي سستخرجين
ريم: اصمتي لكي لا تسمعك اخته ونصبح انا وانتي بشارع
وبعد ان وصلوا وذهبت كل منهما الى المنزل كانت ريم في حزن شديد وبكاء بسبب تخرجها وكانت حنين كذلك ولكن ليست بنفس اسباب ريم ولم تلتقي الفتيات في ذلك اليوم حتى جاء اتصال حنين
في وقت متأخر من الفجر حنين:ريم تعالي بسرعة
ريم :الان
حنين:بسرررعة
ذهبت ريم متسللة من المنزل حتى لايراها أحد من أخوتها ويمنعها
ريم:أرجو أن يكون هناك شئ يستحق
حنين:مصيبة مصيبة
ريم:خير ان شاالله ماذا هناك
حنين:افنان ياريم
ريم:مابها افنان
حنين:امي وابي وانا نشك بأنها حامل
ريم:نعم ماذا تقولين!!! ماذا اصابكم هل جننتم
حنين:هكذا تبدو فقد أصبحت كثيرة التقيئ والنوم وعندما تستيقض لاتصمت أرغب باالأيسكريم بشدة او بالحلوى وهكذا مثل تصرفات الحوامل
ريم :اعوذبالله منكم ياظلمة ولماذا لاتذهبون بها لطبيب لتخيب شكوكم المريضة
حنين:هذا ماسيفعلة ابي عندما تشرق الشمس
ريم:وهل هي تعلم بما يجول في رؤؤسكم
حنين:لا لاتعلم يريدون التأكد اولا
ريم:وبمن تشكون يااذكياء
حنين:لاأدري
ريم:تكلمي بصراحة تشكون بأحد من أخوتي صحيح لأنها كثيرة التردد على منزلنا
حنين لا رد
وفعلا في الصباح الباكر ذهب بها ابيها الى المستشفى وطلب ان يعمل لها فحوصات
واتضح انها مصابة بالمعدة مع ضعف عام في الجسد

ومع حلول الأجازة الصيفية كانت ريم عند حنين عندما قام سالم بلأتصال على حنين وطلب منها الحضور لأخذ هدية قام بأحظارها ووضعها لها في الفناء الخلفي من منزل اختها ريم: هيا نذهب لأحظار الهدية
حنين :تبدين متحمسة تذكري انها لي وليست لكي ... ريم : اعلم ولكن اريد ان انظر ماذا احظر لكي عنتر زمانه
حنين : هل تريدي ان تعرفي حقا هيا بنا لنذهب ونأخذها
ريم:هيا
وهن في الطريق ريم:ماذا تتوقعين ان تكون
حنين:لاادري ربما تكون قلادة او ساعة او ربما حلوى
ريم : حلوى ياطفلتي
حنين:ربما او ربما مناديل ورقية
ريم : لااستبعد ذلك فمن بعد ماقال لكي انتي اجمل من امي اتوقع منه اي شئ
حنين : حنين الا تنسين ذلك ياليتني لم أخبرك
ريم : لا لن أنسى ذلك ومن ينسى حكم المجانين
ريم : المهم ان لم يحظر لكي هدية ذات قيمة امسحي به شوارع قريتنا هل تفهمين
حنين : واذا احظر لي هدية ذات قيمة ماذا ستفعلين
ريم : لاشئ فقط سنتاقسمها
حنين: بأحلامك
وبعد ان وصلوا وبعد بحث طويل وسط حذر شديد وجد الهدية قد وضعها في المغاسل الخارجية لفناء المنزل
حنين:وجدتها ... ريم : ريم لقد استرد قيمتها ببحثنا الطويل عنها
حنين: انها مغلفه
ريم :وماذا تنتظرين هيا افتحيها
حنين: لحظة سنراها وسنردها مكانها ومن بعد ذلك سندخل عند عائشة قليلا وسنأخذها في طريق عودتنا
حنين وهي تفتح الهدية : حبيبي انظري ماذا احظر عطر و مرطب شفاه الا يدل ذلك على ذوقه الرفيع
ريم : لا بأس في ذلك
حنين : مابك تغيرت ملامحك هل انتي غيرانة
ريم : ومن ماذا اغار يا عبلة فقط افكر كيف سنتقاسمها
حنين:في احلااااااااااااااااااااااااااااااامك
وبعد ان دخلنا منزل عائشة وبعد ان اطمئن سالم ان حنين رأت الهدية وأخذتها
كان هاتف حنين يرن
ريم :حنين هاتفك ....حنين مسرعة وهي تهمس : سالم
ريم :لا سمر
حنين: الووو
سمر :اهلا كيف حالك حنين
حنين: الحمدالله بخير وانتي ماهية اخبارك واخبار اهلك
سمر :جميعن بخير هل مازلتي معلقة دراستك
حنين:نعم
سمر: لقد اشتقنا لكي ولمرحك أرجوا أن تقضين وقتا ممتعا في المنزل
حنين:على العكس بقائي في المنزل لشئ ممل ولكن ان شاءالله سأكمل دراستي في العام القادم
سمر: الم يتقدم احد لخطبتك بعد
حنين:لا مازلت عانس
سمر: لا ان شاءالله بصراحة لهذا انا متصلة نحن نبحث لاخي عن عروس فأردت ان أسألك ان كنتي مرتبطة ام لا
حنين:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سمر : حنين هل انتي معي
حنين: نعم نعم ان شاالله خير
سمر:اذن على بركة الله سأتصل بك في وقت لاحق مع سلامة
حنين:مع السلامة
اااااه ماهذة الورطة وماهذا الحظ السئ لماذا لم يتقدم احد لخطبتي الا في هذا الوقت
حنين وهي في قمة الحزن :هذة سمر تخبرني انهم يبحثون عن عروس وسألتني ان كنت مرتبطة
عائشة بفرحة:لايحتاج الامر الى الذكاء هذا واضح تريد خطبتك لاخيها
ريم:هل هذة سمر
حنين:نعم
ريم تلاحظ الشرود على حنين
ريم : لقد تأخرنا علينا العودة قبل اذان المغرب
في ذلك اليوم حنين لم يتوقف عقلها عن التفكير بمكالمة سمر
وهي تنظر الى هدية سالم :كل هذا من اجلك اتمنى ان لا تخيب املي فيك
... ... ...
وبعد الهدية الاولى لم تتوقف الهدايا بمناسبة وبدونها والأغلب تكون بدون مناسبة الى درجة وصل الامر الى ان يحظر لها الافطار والعشاء فكانا ينتهزان فرصة عدم وجود احد في الصباح فكان اخوتها نائمون وامها كذلك واباها في عملة وكان يضعه لها في النافذة المطلة على الشارع وكانت ريم تعلم بذلك الأمر
ريم :حنين يجب ان يتوقف وإلا سيفتضح امركما الاتخشين الايراة احد وهو يضع لك الطعام في النافذة
حنين:لقد حذرتة اكثر من مرة ولكن لايستمع لي انه عنيد
ريم بأستفزاز:يبدو قد راكي مرة اخرى ورائ كم انتي اصبحتي نحيلة
حنين بعصبية :لا لم يراني ولكن من شدة حبه لي يريدني ان أأكل مما يأكل
ريم بأبتسامة سخرية :اوووه لقد نسيت انه من حبه لكي قد فعل المستحيل..وبصوت اعلى..وكما ارجو ان لايكون مايحظره لكي ردا لمقابل
حنين:ماذا تقصدين تعالي الى هنا
ريم:لست متفرغة لكي سأذهب الى السوق هل تريدين الذهاب معي
حنين:الن تخبريني ماذا تقصدين
ريم:لااااا هل ستذهبين ام لا
حنين:نعم انتظريني
كان لم يبقى وقتا طويلا على زواج خالتهما وكانت حنين تزداد نحالة وضعفا حتى اصبح الجميع يلاحظون ذلك والبعض منهم اعتقد ان سببها اقتراب موعد زواج اختها الأصغر منها
ظنا منهم انها تغار منها وفي اليوم المحدد لحفل زفاف خالتهما كانت الفتيات مع أخواتهن عند المزينة وكانت ريم ساخطة عليها فلم يعجبها مكياجها وهي جالسة تحت المصففة لتصفف شعرها المصففة:مابك غاضبة
ريم :لم يعجبني مكياجها وانظري الى الحاجبان
المصففة :اولا مكياجك جدا رائع أرأيتي تلك الفتاة ..ريم :نعم .. المصففة :لقد اعجبها جدا مكياجك وطلبت مثلة واما الحاجبان فيد الأنسان ياجميلة ليست بميزان
اما حنين فكانت ايضا رائعة الا أن المكياج أظهر نحالة وجهها أكثر
ريم :حنين سبحان الخالق يخلق من الشبه اربعون انكي طبق الاصل لمايكل جاكسون
حنين تنهال عليها بالشتم والضرب وريم تعتذر منها وتضحك
اخت حنين ليلى :صحيح ياحنين يجب ان تجدي لكي حلا قبل ان تختفي من على الكرة الأرضية
حنين كانت تضحك مجاملة لهن لتقلل من حدة توترها
وفي القصر لم يكن مكتض بالحاظرات على عكس توقعات الفتيات فكانوا يتوقعون ان القصر سيكون مليئ بالحاظرات ولن يجدن مكانا للجلوس وذلك لأن خالتهما معلمة كثيرة المعارف وسيأتون جميع المعلمات وبعض من الطالبات الفضوليات
ريم :حنين هل ترين
حنين:نعم أرى ومن يطيق المتكبرات
ريم:صحيح
فقد كانت خالتهما كثيرة الكبرياء لهذا لم يحظر الا القليل جدا من الحاظرات أغلبهم من العائلة
ريم تنظر الى هاتفها تجد اتصالا من صديقتها حنان تعاود الاتصال بها ريم :هل ستأتين
حنان:يا انسة انا هنا منذ العاشرة
ريم:ساأأتي اليكي حالا
ذهبت ريم الى حنان وقضت معظم اليلة بجلوس معها وكانت تنقل نظرها بين الحين والاخر الى حنين الجالسة مع نسرين زوجة خالهم
وانتهت ليلة خالتهم بسلام
ريم وهي تزيل المساحيق من على وجهها وتفكر بحنين وسرها الدفين فاالله وحدة يعلم بماتخبئة هذة الفتاة وماسر علاقتها المفاجئة مع نسرين
فقد لاحظت ريم انه قد اصبحت علاقتهم وثيقة
ونسرين هذة كانت منبوذة من العائلة ومن خالاتهن بذات لعدة أسباب لانها الزوجة الثانية لاخيهم وكانوا متعاطفين مع الزوجة الاولى ولأنها كانت متزوجة من قبل ولديها صبيان ولانها ايضا تبدو اصغر واجمل منهن برغم انهن في نفس السن فوق الثلاثون ولأنهن يعتقدون والله اعلم انها تتلاعب بأخيهم وقامت بعمل سحرا له فقد أصبح مهملا لزوجة الاولى واولاده
فلايرى ولايسمع إلا نسرين وهذا ماتنكرة هي ولهذا لم تعجبهم العلاقة التي بدأت بين حنين ونسرين
وأما أم حنين كانت كانت قصة اخرى فقد كانت تمسك العصا من الوسط فعند أخواتها ناقدة على نسرين وتذمها وأن هذة الجيزة ستدمر اخيهم وتأيد بأن تقطع علاقة حنين بنسرين وأما عندما تكون نسرين في منزلها عند حنين تصبح نسرين المحبوبة لا يعلى عليها احد إلاشئ واحد لم تستطع إخفائة غيرتها فقد أصبحت نسرين في الفترة الأخيرة كثيرة الزيارة لحنين وكانت ام حنين تصبح كاالحارس عند باب الغرفة حتى لايراها بالصدفة زوجها وتطلب منها ان تجلس في الجهة الاخرى من الغرفة بحجة انها مقابلة لباب وقد شعرت نسرين ان ذلك وسيلة لتطفيشها حتى لاتأتي الى منزلها واخبرت حنين بأمرها واخبرتها حنين انها مجرد غيره ولاتريد من ابيها ان يرى احد غيرها حتى وصل بها الأمر أم حنين ان تقول لها يوجد بوجها تجاعيد او حبة او انتفاخ وفي الحقيقة كان لايوجد شئ ومن بعدها علمت نسرين بما تحملة لها ام حنين من ضغينة اتجهاهة ومع ذلك لم تكن تتوقف عن زيارة حنين
وهذا الشئ قد أثار التساؤلات لدى ريم فهي بالمقابل اصبحتا بعيدتين عن بعضهما
ولكن لم يكن ذلك اكثر مايشغلها فقد كانت تعلم بأن هناك شئ بينهم وكان اكثر مايحزنها لماذا اختارت نسرين لتخبرها بما تخفية
... ... ...
ومن علاقة ريم وحنين التي اصبحت الشبه متفككة لم يحدث شئ يذكر في تلك الفترة سوى أتيان موعد زفاف اخت حنين ليال على اخو ريم وكما يتصور الناس عندما يكون الخاطب ابن عم الفتاة
او من أحد الأقارب فأن ذلك من شأنة يقوي أواصر العلاقة بين العائلتان أكثر ولكن ذلك مالم يحدث في الحقيقة فكان على العكس فتفجرت الخلافات من بينهم وكانت أغلبها بين النسوة وخلافات تافهة حتى أن من شدة تفهاتها لاتذكر ومر ذلك الزفاف كأي زفاف اخر لايزيد اهمية من زفاف خالتهما عائشة سوى أن الحاظرات أكثر بقليل والمشاكل أكثر بكثير وانتهى ذلك اليوم بفارغ الصبر بالنسبة لأهل العروس وأهل العريس
ريم وهي مستلقية على سريرها:كم هذا متعب قدماي من شدة التعب لا أشعر بهما كل ماأريده الان هو النوم وهي تحاول ذلك تذكرت صديقتها حنان وهي تخفف عنها في آخر يوم لهم في المدرسة:ياريم لايعني تخرجك نهاية العالم أن شاالله سترزقين بوظيفة وزوج وتنشغلين
ريم:لاأدري لدي أحساس بأني ستقطع علاقتي عن الجميع والشئ الوحيد الذي يصدق معي ياحنان احساسي
وبينما هي تفكر غطت في نوم عميق
وأما حنين كانت على الهاتف مع نسرين
وبعد مضي عدة أيام ذهبت ريم الى حنين وهي مشتاقة لها متناسية أمر نسرين
وبينما هن جالسات يتذكرن خلافات اهلهم في زواج ليال ويضحكن على تصرفاتهم دخلت أم حنين
أم حنين:ريم أريد أن أخبرك بحلم يراودني دائما عن حنين
حنين:اوووف
ريم:مابك
حنين:لاشئ فقط أن هذا الحلم لقد قصتة علي لمرة المليون
أم حنين:أخبرك بهذا دائما حتى تنتبهي أكثر على نفسك
ريم:أخبروني ماهذا الحلم
أم حنين:أحلم دائما بأن ذئب يطاردها وانا خائفة عليها لقد ضيعت دراستها وساتضيع نفسها
لم يعجب حنين كلام امها
أم حنين:انتبهي على نفسك ياحنين
خرجت أم حنين ومازال التوتر سائد بالغرفة
ريم:لماذا انتي غاضبة مادام انتي واثقة من نفسك


... ... ...
ومع أقتراب شهر رمضان المبارك كانت حنين تزداد ضعف في حالاتها الصحية وأصبحت فاقدة لشهية تمام وكثيرة التقيئ حتى انها كانت احيانا تتجنب الأكل متعمدة حتى لاتتقيئ
ريم:لماذا لاتذهبين الى المستشفى
حنين:ومن يذهب بي الى المستشفى
ريم:لاأدري لماذا هذا الطبع في عائلتن عندما يرون شخص مريض لايذهبون به الى المستشفى وينتظرون حتى يتمكن منه المرض او الموت ليذهبوا به
آآآآآخ ياليتني رجلا
حنين:هاهاها وماذا ستفعلين ان كنتي رجلا لن تكوني إلا رجلا عاطلا عن العمل صائع مثل باقي رجال القرية عديمي الأحساس والمروة والرجولة و...
حنين:هوني عليكي يا ابنة العم فأنا مازلت ريم وعلى فكرة كنت افكر في خطبتك ان أصبحت رجلا ولكن من بعد كلامك هذا ارفض حتى التفكير بك
حنين:لااااا ارجوك اني اسحب كلامي
ريم:لا لايوجد مجال لقد وقع المحظور
حنين:دعينا الان من هذا زوجة خالن بدرية ستقيم الليلة وليمة لليال والخالة عائشة هل ستذهبين
ريم:كنت لاأريد الذهاب ولكن أمي أجبرتني
حنين:أنا أريد الذهاب ولكن اخشى ان أتقيئ هناك
ريم:لاعليك اذهبي واذا تقيئتي سأجري لكي الاسعفات الأولية
حنين:هذا مشكلة الغباء لدينا الحمدلله وأنكي لم تدرسي التمريض أول مرة أسمع أن هناك أسعاف أثناء التقيئ
ريم:هل تقصدين اني غبية هل تعلمين شئ هذا جزاءك هل تذكرين عندما كنتم تشكون بأن افنان حامل سبحان الله يمهل ولايهمل
حنين بأعلى صوتها:ارحليييييييييييييييييي
في تلك الليلة قامت زوجة خالهم بدرية بأعداد وليمة للعروستين عائشة وليال وقد دعت اهلها وعائلة العروستين
وكانت حنين وريم في المطبخ يساعدنا بدرية وقد لاحظت ريم انقلاب حال حنين المفاجئ بعد ان أخبروها الأهل انها اصبحت هيكل عظمي وحتى حسها الفكاهي أختفى فلم تعد حنين المرحة
ريم:هل تودين أخباري بشئ
حنين:مثل ماذا
ريم:مثل شئ تخفينة
حنين:لايوجد شئ اخفية
ريم:متأكدة بأن هناك شئ تخفية ومتأكدة بأن هذا الشئ ايضا متعلق بسالم ولكن لن أجبرك على الحديث وقت ما تريدين التحدث سأكون موجودة وسأستمع اليكي ولكن أرجو ألا تأتي بعد فوات الآون
كان كلام ريم يتساقط كالسهام على حنين ومع ذلك فضلت الصمت على الحديث
وبحلول رمضان في الأسبوع الأول ازدادت حالة حنين سوء ذهب بها والدها الى المستشفى
ولم يطلب والدها أن يعمل لها فحوصات أعتقاد منه بأن لديها المعدة مثل أختها أفنان واخبرهم فقط بأنها تعاني فقدان للشهية والتقيئ وعلى ذلك صرفوا لها الأدوية والفتامينات
وبعد اجتماع ريم وحنين لصلاة التراويح أخبرت ريم بأنها تعاني المعدة
وبعد مرور أسبوعين تحسنت حالة حنين كثيرا فبعد أن كانت فاقدة لشهية تمام أصبحت نهمة في الأكل وبدء وزنها الطبيعي برجوع حتى أزداد وزنها عن وزنها الطبيعي وكانت يوميا تحظر البيتزا في المنزل وتنادي ريم لمساعدتها
ريم:يوميا بيتزا ألا تملين
حنين:لا أمل منها لقد وقعت في حبها
ريم:لقد انتهيت
حنين:أريد منكي خدمة
ريم:لن اعمل عجينة اخرى
حنين:لا. اريدك ان تأتي معي أريد ان أعطي سالم طبق من البيتزا
ريم:نعم ماذا تفضلتي
حنين:سأتركة امام الباب ونرحل
ريم:الاترين كم الساعة انها الثانية عشرا ليلا
وماذا أذا رأنا أحد ونحن نتسلل في الظلام
حنين:لا لن يرانا احد لن نتأخر
وذهبوا في ذلك الوقت الى منزل اخت حنين قامت حنين بالأتصال على سالم لتخبرة بأنها في الخارج هي وريم ومعها بيتزا له وستضعها امام بابه ولكن سالم رفض البيتزا وقال لها بأنه ليس جائعا وطلب منها العودة الى المنزل فكانت ريم محرجة جدا من تصرف سالم أمام ريم فكانت حنين تتصرف دائما امام ريم بأن سالم شغوف مجنون بها ولهذا متضايقة جدا وأخبرت سالم بأنها ستضعها للقطط ولن تعود بها الى المنزل
ريم:ماهذا التصرف الوقح على الأقل يأخذها مجاملة لكي
كانت ريم صامتة وهي غاضبة
وبعد ذلك علمت ريم من حنين ان سالم أعتذر منها وتناولها أكراما لها
وفي العشر الأواخر من رمضان تبدل حال حنين فقد أصبحت بحال أفضل وأصبحت أجمل
من قبل وكما أصبح سالم كريما معها فقد كان لايتوقف عن شراء الحلويات لها
ريم:لقد رغبتني بأن أزيد وزني فقد اصبحتي جميلة
حنين:لكنك تبدين جميلة هكذا ووزنك مناسب
ريم:أذن اخبريني ماذا تستخدمين
حنين:سأخبرك في وقت لاحق
ريم:لا أخبريني الآن وماالذي سيختلف أن أخبرتني الآن
حنين:أستخدم فيتامينات أبتعاتها أمي لي
ريم:وماأسمها
حنين:لاأدري ولكنها تشبة الكبسولات وبصراحة أريد التوقف عن أستخدامها لأن وزني الآن مناسبا لي وهي مازالت ممتلئة هل تريدينها
ريم:أريدها ولكن لاأريد ان ينتفخ بطني مثلك
حنين:خذيها وأن رائيتي أن وزنك قد أزداد قليلا توقفي عن أستخدامها
ريم:حنين هل أنتي حامل
حنين:ماذا تقولين انا حامل مابك اليوم
ريم:لا فقط أمزح معك اعطيني الفيتامين
أخذت ريم من حنين الفيتامينات وكانت ريم مواظبة على أستخدامها على الرغم لم ترى فرقا يذكر
... ... ...
بعد أنتهاء شهر رمضان المبارك
كان مقررا بعد العيد أقامة حفل زفاف لأبن خالهم من فتاة من خارج العائلة وفي ذلك اليوم حظرت ريم متأخرة الى القصر ومن بعيد يلوحنا بنات خالتها لها أتت مسرعة لطاولة التي يجلسنا بها
ريم:هل تأخرت
ليلى أخت حنين:كثيييييييييرآ
ريم:أشعر بأني أريد الرقص طوال سهرة
ليلى:ماذا تنتظرين
ريم:ألن تأتون معي
ليلى:بلى هيا بنا حنين
وبعد أن أنتهو من الرقص وعادوا الى الطاولة
ريم:لماذا ينظرنا هؤلاء النسوة الينا
ليلى:يتعجبن لماذا ترك العريس الجميلات من قريباتة وذهب الى الغريبة القبيحة
ريم:وكأنهم لايعلمون بخلافات أمه معنا لايوجد أحد هنا ألا يعلم بذلك
حنين وهي تتفحص القصر حنين:ماهذا القصر البشع لوخيروني أن أتزوج في في فناء المنزل أو به سأختار المنزل
حنين:انتي بذات ستتزوجين بأسوء مكان وأحتمال أن لايكون هناك عرسا من أصلة من شدة ماتنتقدين كل شئ
ليلى:انصحيها لعل الله يرحمها
حنين:قولوا ماتشاءون لن أهتم
ريم:حنين انظري الى بطنك المنتفخ بعد أن كنتي تحتاجين الى فيتامين اصبحتي تحتاجين بشدة الى ريجيم
أنقضى ذلك اليوم وفرحة العريس لاتوصف بعروسة المتواضعة الجمال سبحان الذي يضع سرة في أضعف خلقة
وبعد مرور شهر
كانت ريم منهكة في أعمال المنزل حين أتت خادمة خالتها نعيمة وأعطتها مغلف
ريم:ماهذا نعيمة
نعيمة:هذا من حنين طلبت أن أعطيكي أياة
فتحت ريم المغلف ووجدت به ثلاثون ريالا وشريحة هاتفها ومكتوب على الورقة خذي النقود لكي والشريحة خبأيها عندك ولاتخبري أحدا عنها
قلقت كثيرا ريم في ذلك اليوم والشئ الوحيد الذي خطرا على بالها بأن أهلها قد أكتشفو علاقتها بسالم ريم:ماذا افعل الان هل أذهب اليها أم لا
أخشى أن أذهب أجدهم يتعاركون معها ولكن لااستطيع الأنتظار
اوووه سأذهب وليحدث مايحدث
ذهبت ريم وهي خائفة دخلت الى المنزل بهدوء وهي تنظر عن يمينها وعن شمالها لعلها لاترى أحد كان المنزل كاالعادة لايوجد شئ يثير الريبة
ريم:افنان اين حنين
افنان:في الغرفة مع عائشة وليلى
دخلت ريم الغرفة ووجدتهم ماعدا حنين
تعمدت الأ تسأل عنها حتى تتأكد أن كانتا تعلمنا شئ أم لا فوجدتهما طبيعيتين ولايوجد مشكلة حتى قالت عائشة:ريم هل تعلمين أن حنين تقول أن أتى لها خاطب وأراد أن يكون العرس في الخميس المقبل لن يكون لديها مانع
ريم:هي تقول ذلك لأنها تعلم بأن لن يأتيها خاطب يريد العرس بتلك السرعة
ليلى:لا لقد كانت جادة فعلا وقد أقسمت على ذلك
ريم بحسن نية :وأن كان فعلا ماالعيب في ذلك
عائشة:هل تمزحون هل أنتي مثلها متى ستتمكن من تجهيز نفسها ونحن كذلك ومتى ستحجز القصر والمغنية ومتى ستتمكن من طباعة الدعوات وتوزيعها وأشياء كثيرة لاتحصى
انتهزت ريم فرصة الحديث عنها وقالت:أين هي العروس أذن
عائشة:العروس في دورة المياه
ذهبت مسرعة ريم وهي سعيدة بأن الأوضاع طبيعية ولايوجد شئ ولكنها مازالت في حيرة من تصرفها
ريم وهي تحادثها من خلف الباب:حنين ماالذي حدث
حنين:أذهبي الى الغرفة المجاورة حتى أخرج
أنتظرت ريم حتى خرجت حنين
ريم:هيا أخبريني ماهذة التصرفات الغريبة ترسلين بشريحتك وأأتي الى هنا تخبرني أختك بأنك تريدين الزواج بسرعة مالذي يحدث لكي
حنين بضيق:لايوجد شئ فقط دعيها عندك ولاتخبري أحد عنها
ريم:كل هذا ولاشئ لقد ٍأفزعتني وبدأت أفكر هل أكتشفوا أمرك وخفت كثيرا والان تقولين لاشئ
حنين:ستسمعين من الناس قريبا
ريم:ومادخل الناس لم أعد أفهم شئ
حنين مصره:ستسمعين مع الناس
ريم تجاريها بعد أن يأست:طيب وماذا أن كان الناس تتحدث عنك بإفتراء وكذب أو أشياء مشينة بحقك كيف لي أن أعرف الحقيقة أن لم تخبريني أنتي
حنين تلازم الصمت رافضة الحديث
ريم:و انتي لم ترسليها لي ألا لأنك تريدين أخباري لأنك متأكدة بأني سأأتي وأسألك عن الأمر وأنما أرسلتها حجة لكي تخبريني لأن الشريحة ليست بشئ الضخم حتى تخبئيها عندي تستتطعين وضعها في أي مكان ولن يكتشفها أحد إلا الله
ريم بعصبية:حنين أن كنتي تختبرين صبري فقد نفذ صبري
ريم علمت بأن هناك شئ سيئ ولسالم طرف في الموضوع وبدأت تسرد عليها أسوء الأحتمالات بنظرها
ريم:هل ذهبتي مرة أخرى الى سالم وقام بتصويرك وتهديدك
حنين:لا
ريم:هل راكي أحد عندما ذهبتي له عندما أكتشفت انا ذلك
حنين:لا
ريم:أذن ماالذي حدث
حنين بضيق شديد:أنا حامل
ريم ألجمت الصدمة لسانها
وهي ترتعش :انتي حامل !!كيف ذلك
تنظر الى بطنها الواضح كوضوح الشمس في وسط النهار وهي مازالت غير مصدقة لما يحدث وتتسأل أي أهل لديها لم يلاحظوا ذلك
ريم:من سالم
حنين:نعم
ريم:هل يوجد أحد يعلم بذلك غيري
حنين:نعم نسرين وزوجها خالي ماجد وخالي حسن وجدي (هو ابي ابيها ) وحمد زوج عائشة
كان كل كلمة تخرج من حنين صادم وجارح لريم وفي نفس الوقت يعطها إجابات لتساؤلاتها لهذا كانت علاقتها بنسرين قوية في الفترة الأخيرة ولكن لماذا أختارت نسرين بذات
ريم:ومن متى يعلمون
حنين :نسرين منذ شهر وأما خالي ماجد وحسن يعلمان منذ أسبوع
ريم:وكيف علموا هما ولم يفعلوا لكي شئ فهما متشددان وعصبيان
حنين:نسرين أخبرت خالي ماجد وطلبت منة التصرف بروية وعقل لأن هذة الأمور لاتحل بالجنون وأنتي كما تعلمين لايخالفها رأي لهذا أخترتها حتى تساعدني في مصيبتي وخالي ماجد أخبر خالي حسن حتى يساعدة في أمري لأنة لايستطيع التصرف وحدة والأثنان أتو الى جدي وأخبروة ولم يفعلوا لي شئ لأنهم لايريدون أن يصيب أمي وأبي مكروة وحتى لايفتضح أمري بين الناس لأنهم يعلمون أن أمي لن تمسك لسانها
ريم:وماذا فعلوا
حنين:حتى الان لاشئ يريدون الذهاب الى ابي سالم لتفاهم معه حتى يأتوا لخطبتي لهذا أخبروا جدي لأنة على علاقة وطيدة مع ابي سالم ولأنة شيخ كبير وستكون كلمتة لها وزنها بينهم
حنين:دعينا نخرج الى الفناء وسأخبرك بكل شئ حتى أرتاح
وهن جالسات بالخارج ريم انفجرت:لاأصدق ماأسمع كيف استطعتي فعل ذلك الم تخافي على نفسك على سمعتك وقد حدث ذلك في اليوم الذي أكتشفتك صحيح
حنين:لا ذلك اليوم كان أول لقاء بيننا ولم يحدث شئ ألا ماأخبرتك به
ريم بتعجب:وكم لقاء كان بينكما
حنين:لاأدري
ريم بغضب:وكيف لاتدرين هل كان لقاءان
حنين:لا
ريم:ثلاثة أربعة ..حنين تنفي برأسها
ريم بصدمة أكبر :هل كان أكثر من عشرة لقاءات
حنين:نعم حتى أني لاأتذكر
ريم لم تستطع الجلوس فكل ماتسمعة لا يجعلها تتصرف بهدوء فلم يعد لديها عقل لتفكر به فكل ماترغب به أن تبرحها ضربا حتى تفهم فيما كانت تفكر هذة الحمقاء حتى الحمقاء أن فعلتها فلن تكررها
ريم:هل كان يهددك بأن تأتي اليه
حنين:لا لم يهددني
ريم:كنت أعلم سالم جبان ولايستطيع أن يهدد أضعف مخلوق والذي لااعلمة لماذا كنتي تذهبين كل مرة اليه
حنين وهي تبكي: لا ادري لماذا اصلا كنت أذهب كنت أنساق اليه كاالبهيمة
ريم:متى علمتي بحملك
حنين:في رمضان
ريم:في رمضان ولكنك طوال هذة المدة كنتي تخرجين وتضحكين ولم أركي حزينة أو مهمومة هل كنتي سعيدة بحملك منة
حنين لا رد
ريم:وكيف عرفتي
حنين:لقد اشترى لي سالم من الصيدلية جهاز لكشف الحمل وأستخدمتة وتبين لي ذلك حتى في تلك الأيام كنت أرغب في الحلوى بشدة وكان يقوم بشرائة لي ولم يقصر علي شئ طوال تلك الفترة وكنت مطمئنة لأنة في كل يوم يخبرني بأنة سيحادث اهلة حتى لم يعد الأمر يحتمل التأجيل وقامت نسرين بمحادثة خالي وأنا كنت رافضة أن تخبرة لهذا لم أخبرك حتى لا أورطك معي فموقفك حساس والكل يعرف مدى قوة علاقتنا ببعضنا
ريم:وما العمل الآن وأين سالم من كل هذا
حنين:سالم أتصل علي من رقم غريب وأخبرني أن هاتفة سرق
ريم:ولن تخبريني بأنك صدقتة
حنين:لا لم أصدقة أعلم أنة يتهرب مني
ريم :ومن يفعل تلك الفعلة ويقر بفعلتة
حنين:أعطيني هاتفك أريد الأتصال بنسرين
أخذت الهاتف وحادثت نسرين وبعد أنتهائها
حنين:سيذهبون غدا لمحادثتهم
ريم:الحمد لله وهل تتوقعين تجاوبا منهم
حنين:ابي سالم طيب وهذا المعروف عنة ولكن لاأدري كيف ستسير الأمور
ريم:المهم الآن أن ترجعي الى الله وأن تخلصي التوبة له وأن تكثري من الدعاء والأستغفار وملازمة القران فهو وحدة يستطيع مساعدتك لا نسرين ولا جدي ولا أخوالي ولا انا ولاحتى سالم نفسه فهو من أنزل بك البلاء وهو وحدة من يستطيع رفعة
حنين منهارة:وانا مواضبة على فعل ذلك ولايهمني شئ ألا أبي لا أريد أن يصيبة مكروة انا خائفة جدا عليه ولايهمني ماذا سايفعل بي
ريم تحاول أن تتمالك نفسها لأن لامجال للوم والعتاب:ونسرين كل تلك المدة كانت تعلم ولم تفعل لكي شئ
حنين:لقد حاولت المسكينة الم ترينها كانت تأتي كل صباح الي وكانت ننتظر أمي حتى تنام ونغلق على أنفسنا الباب وتحاول جاهدة بأن أخرج مافي بطني ولم نستطع حتى تتعب هي وأتعب أنا وتعود هي الى منزلها وانا لاأتوقف عن المحاولة اقفز هنا وهناك واحمل الأشياء الثقيلة وحتى أني أضرب بطني بكل قوتي حتى أنهار من الألم دون جدوى
ريم:لن يخرج وستسير غلطتك وتلعب أمام عينك هل كنتي تتوقعين أن تعبثي بدون أن تري نتيجة أعمالك
تعبت ريم من المحادثة كما هي حال حنين حتى طال الصمت وكل واحدة فضلت محادثة نفسها حتى أعلنت ريم مغادرتها بسبب تأخر الوقت وعادت الى المنزل مع أذان الفجر وهي لاتريد تركها وحدها ولكن لايوجد بيدها حيلة
في ذلك اليوم الله وحدة يعلم ماالذي أصاب ريم فكان شريط الأيام الماضية يعيد برأسها مرارا وتكرارابأسى وكانت تجد لكل سؤال غامضا أجابة مؤلمة وتجد لكل موقف وتصرف بدا لها غريبا في ذلك الوقت تجدة اليوم تصرف أي شخص خائف يداري على حقيقة مفزعة لهذا كانت خائفة عندما تركها شهرا لم يحادثها لأن في ذلك الوقت كانت قد أضاعت شرفها معه
ولهذا السبب كانت السعادة التي لاتوصف برجوعة ولهذا كانت حزينة عندما علمت بنية سمر بخطبتها فقد أكتشفت أن سالم بعد أن تركها ليس بكفوء ولهذا كانت نحيلة وشاردة ولهذا كانت متعبة في الفترة الأخيرة فقد كانت تتوحم حتى مع ذهابها الى المستشفى لم يكتشفوا أنها حامل لأنها لم يعملوا لها الفحوصات صرفوا لها الدواء من تشخيص أبيها سبحان الله
ولهذا كان سالم يشتري لها الحلويات ولهذا بعد أنقضاء فترة وحمها أستعادت صحتها فمن الطبيعيي أن تزداد الحامل وزنا حتى أنها كذبت وأعطتني حبوب لاأعلم ماهية كل هذا حتى تداري على مصيبتها كل هذا كان يدور في رأس ريم ولم تفكر بما سينتظرها بعد أفتضاح أمر حنين
في تلك الفترة لم تتخلى ريم عن حنين وأصبح بقائها مع حنين أكثر من بقائها في منزلهم
قامت حنين بلأتصال على ريم وطلبت منها الحظور بسرعة
أتت ريم أليها ووجدتها جالسة في حديقة المنزل
ريم قلقة:مابك هل حصل شئ
حنين والخوف يقتلها :لقد ذهبوا الى اخو سالم حمد(زوج اختها عائشة)واخبروه
ريم:ومن أخبرك
حنين:أخبرتني نسرين الآن عن خالي ماجد
ريم :وماذا حصل
حنين:قام بتمثيل بأنة لايعلم شئ وأنة مصدوم مما يسمع و قال لهم بأنه لن يفعل شئ حتى يأتي بسالم ليتأكد من مايخبروه وهذا ماحدث أتى بسالم وسالم أنكر بأن له صلة بي حتى أنه لايعرفني وبعدما أنكر سالم قال لهم حمد أنة من غير المعقول بأن لأخية صلة بحملي وطلب منهم البحث عن من تسبب لي بذلك
ريم مصدومة :هكذا وبكل بساطة رفضوا صلتهم بلأمر ولماذا لم يذهبوا الى أبيهم كما كان متفق
حنين:لم يجدوا والدهم وتسرعوا واعتقدوا بأنه فيه خير و يستطيع مساعدتهم والآن تأكدت مخاوفي حمد هو من أجبر سالم على أنكاري
ريم بغضب:ولماذا لايكون هو من يريد أنكارك من بعد كل مايحصل لاأصدق أنكي مازلتي تبرئينة
حنين مدافعة:انا أعرف سالم أكثر من أي أحد ومستحيل أن يكون راض بما يحدث لي
ريم:ولماذا أنكر صلتة بك وأين هو الآن أرجوووك حنين لاأريد أن نتجادل في شئ معروف حقيقتة كل مانريدة الآن حلا لهذة المصيبة
فضلت الفتاتان الصمت على الجدال كانت حنين تعلم بأن سالم سيخذلها ولن يقف بجانبها ولكنها لاتريد الأعتراف بذلك وريم كانت كارهه كل شئ حولها كانت تتمنى أن تصرخ بأعلى صوتها أو حتى البكاء ولكن رفضت عيناها البكاء وجفت الدموع في محاجرها حتى عندما علمت بأن حنين حامل لم تستطع البكاء أصبحت شارده متعبة الجسد والنفس ولم تذق طعم النوم وفاقدة لشهية هكذا كان حال ريم فكيف كان حال حنين وهن ينظرنا الى السماء لعل الله ينزل عليهم الرحمة دخل جدهم وهو يترصد الفتاتان بنظراتة لم تكن نظرات غضب كانت نظرات غريبة وأما حنين من الخوف كادت تقفز من مكانها
تقدم الى حنين وطلب منها الحديث على أنفراد ذهبت معة حنين وهي ترتعش وفي ذلك الوقت خرجت أم حنين وليلى أرتبكت كثيرا ريم من رؤيتهم وهي تفكر بما ستقولة لهم عندما يسألنها ماالذي بين حنين وجدهم
ام حنين:لماذا تجلسين في الخارج وحدك
ليلى :ماذا يفعل جدي هناك مع حنين
ام حنين:ماالذي بين عمي وحنين ياريم
ريم أنهالت عليها الاسئلة وهي تحاول إلا تكون مرتبكة :كما ترين انا هنا وهما هناك
ليلى لم يعجبها الموقف دخلت الى المنزل وهي تقول :لقد كنت أشك واصبحت الآن واثقة
لم تهتم ريم لما تقولة وواصلت حديثها مع خالتها حتى فرغ الجد من حديثة مع حنين ومازالت أم حنين تنتظرهم ام حنين:خير ياعمي
الجد:كل خير لقد أتى خاطب الي وعرضتة عليها ورفضت
ام حنين:ومن هو الخاطب هل نعرفة
الجد:لا لاتعرفينة رجل من المدينة متزوج ويريد الثانية
أم حنين:ابنتي مازالت صغيرة ويحق لها الرفض
الجد:لقد فعلت ماعلي
لحقت ام حنين بعمها لإيصالة عند الباب
ريم :هل هذا صحيح
حنين:صدقتي هذا وأنتي تعلمين
ريم :لقد بدوتم مقنعين جدا وماذا دار بينكما أذن
حنين:يخبرني بما حصل بينهم لايعلم بأن نسرين أخبرتني
ريم:وماالذي يدهشك لقد علمتي قبله
حنين:ليس هذا مايدهشني
ريم :مابك
حنين:ريم لقد كان معي هادئا جدا لقد كان غريبا لم يكن غاضبا أبدا كما هو المفروض ولقد تحسس بطني وطمئنني بأنة سيجد لي حلا لقد اصبحت أتوتر أكثر فكل مايحدث لي غير غريب وعكس توقعاتي
ريم :كيف كانت توقعاتك
حنين:أن أكون مشنوقة على هذة الشجرة أو مفرومة تحت سيارة أبي أو..
ريم مقاطعة لحديثها :كفى كفى لعل هذا رحمة من ربي وعليكي إلا تنظري لمسألة من هذا المنظور كل من يعلموا متفاهمون ويريدون مساعدتك يجب إلا تيأسي من رحمة الله
حنين:كنت خائفة جدا عندما أخبرت نسرين خالي توقعت أن يفضحوني عند اهلي ويقتلوني
خرجت ليلى مرة أخرى من المنزل وهي تنظر الى حنين تترجاها لتخبرها
ليلى:ماذا هناك ياحنين
حنين بضجر:لاشئ
ليلى بخوف :انا اختك وأعلم بأن هناك شئ انتي ياريم هل تعلمين مابها
ريم:كما ترين أحاول بأن تخبرني وهي رافضة
ليلى تبكي:أقسم بأن هناك مصيبة بووجهكم
وذهبت الى الداخل
ريم:أحيانا أشعر بأني سأخبرها ولكن أتراجع في اللحظة الأخيرة
حنين:ويلك وكأنك لاتعرفين ليلى لن يبقى أحد إلا وأخبرتة مثل أمي نسختان طبق الأصل
ريم:لاأدري من أين لكي كل هذا الهدوء لوكنت في مكانك لأنتحرت منذ معرفتي بلأمر لن أعيش وفي بطني مصيبة قادمة لي ولجميع من حولي
زاد هم حنين وضيقها وريم تحاول أن تتدارك خطاءها فهي في حال ميؤؤس منه وقد تفعلها ولكن حنين كانت متأكدة بأن هناك شئ غير طبيعي وأن هذا الهدوء ليس إلا الهدوء الذي تسبقة العاصفة
وفي ذلك اليوم علمت عائشة اخت حنين من زوجها حيث أخبرها بكل شئ من شدة غضبة بعد ان أتوا خالان حنين وجدها اليه وكان خائفا أن إلا يأتوا الى والده لأنة يعلم بأن والده لن يسكت وسيزوجهما ليستر عليها وهذا مالايريده حمد
قامت حنين بألاتصال على ريم وأخبرتها بعلم عائشة وقالت لها أن تبين أنها لاتعلم شئ
لم تفهم ريم المغزى من ذلك وذهبت لرؤيت مايحدث وتمنت بأنها لم تذهب وجدتهم ريم في فناء المنزل حنين وعائشة وليلى كانت عائشة تجهش في البكاء كانت في حال يرثى لها وليلى تبكي وهي لاتعلم شئ و تتسآءل ماالذي يحدث وحنين لاأدري كيف أصفها كانت تنظرالى الأرض وهي تستنشق الهواء بقوة وكأنها لن تتنفس مرة أخرى
ليلى:أخبروني ماذا هناك كنت أعلم بأن هناك مصيبة تكلمي عائشة مابها حنين أخبريني ياريم أعلم بأنك تعلمين
عائشة:مابك أنتي الاتفهمين تريدين جنازة لبكاء عليها قلت لكي الموضوع لايخص حنين يخصني أنا وزجي
ليلى :هل طلقك مرة أخرى
عائشة بضجر:لا هناك خلاف بيننا ولاأريد التحدث عنه
ليلى:لست طفلة حتى أقتنع بكلامك
و دخلت الى المنزل
عائشة :ريم هل تعلمين
حنين أعطت أشارة لها بأن تنفي
ريم وهي تتصنع جهلها بما يحدث
ريم:لاا وبماذا أعلم
عائشة:ستعرفين قريبا لن يبقى احد في هذه القرية الأ وسيعرف هذا أن كان يعلمون منذ زمن
لم تشاء ريم الأطالة لان كان الجو مربك جدا وحبت أن تعود بعد أن ترحل عائشة
وفعلا بعد أن رحلت عائشة أرسلت حنين لريم بأن تأتي
ريم:كيف عرفت
حنين:أخبرها الحقير زوجها تقول كانت ترى زوجها لاينام خلال ذلك الأسبوع وشارد الذهن ومهموم حتى أخبرها الليلة
ريم:ولماذا تريدن أن لايعلموا بأني أعلم
حنين:لأنهم سيتهمونك وسيقولون بأنك كنتي معي
هنا خافت ريم كثيرا صحيح كيف لم تفكر بذلك فهما كانتا كظل للجسد لاتتفارقان أبدا وبتأكيد سيشككون بها هذا إذا لم يقولوا بأن لها يدا في الموضوع
ريم:ياالهي ارحمنا لن يرحموني أبدا أهلي وسيفعلونها
حنين:ماذا سيفعلون
ريم:ماذا تتوقعين سيكشفون علي بتأكيد وستتلطخ سمعتي من فراغ
حنين كانت متألمة جدا فهي أين ماحلت تسبب المشاكل والألم والخوف وهي لاتدري هل تهون على نفسها أم على ريم الخائفة من مصير مجهول أم على حال أختها التي دبت الخلافات بينها وبين زوجها الذي نعتهم بأنهم تربية شوارع ولايشرفه نسبهم وغلطة الوحيدة هي زواجه منهم وأن اختها زانية وتلصق عارها بهم
حنين:انتظري لحظة
ارتدت عبائتها التي كانت تضعها في الخارج فكان معظم جلوسهم في الخارج حتى لايرى أحد حالهم ولاينتبهوا لخروجهم ودخولهم
ريم:الى أين ذاهبة
حنين بأسى:سأذهب الى جدي ليضع حدا لكل هذا ويخبر أبي فلم اعد أحتمل أنتظار موتي فليخبرة ليقتلني في الحال
تأسف ريم لحال حنين وقررت الحاق بها
حنين:انتظريني هنا لأني أخبرتة بأنك لاتعلمين شئ
ريم:كما تريدن ولكن لاتتأخري فلمكان مظلم هنا
دخلت حنين الى بيت جدهم وكان جدهم يقطن في غرفة خارج المنزل وحيدا وكانت ريم خائفة من الظلام ومن أن يأتي أحد ويسألها لماذا تقف هنا حتى خرجت حنين
حنين:هيا بنا بسرعة
ريم:ماذا هناك
وهن يدخلن منزل حنين:رفض طلبي قال أن علم والدي فسيطلق أمي لأهمالها في تربيتي وسيصاب بجلطة وأخبرني بأنه سيذهب الى والد سالم بعد صلاة العشاء
ريم:اذن أدخلي الى داخل وتناولي شئ حتى يأتي
حنين:لن يأتي وطلب مني أن أأتي اليه في الساعة الثانية في منتصف الليل
ريم بأستغراب:في منتصف الليل لماذا
حنين بأستهزاء:حتى لايرانا أحد ويشك
ريم:حنين لاتفكري بهذة الطريقة
حنين بأستنتاج:هل يدور برأسك مايدور برأسي
ريم بخوف:لايعني بأنة يتحرش بالخادمات سيقوم بتحرش بأبنة ولده
حنين:أن لم يفعل ذلك لن أكون حنين
ريم:أذن لن تذهبي
حنين:بطبع سأذهب لأسمع رد أبي سالم
ريم:ماذا لو كان يكذب ولن يذهب فقط لتأتي أليه
حنين:لست غبية بعد صلاة العشاء سأنتظره في منزله أن كان كاذب فسيرجع الى المنزل ولن يبقى خارجا فهو عجوز خرف ولن يحتمل الجلوس في الخارج
وبالفعل بعد صلاة العشاء ذهبت حنين لأنتظارة حتى التاسعة وذهبت الى منزل ريم قبل أن يعود
خرجت ريم:هل عاد
حنين:لا لم يعد بتأكيد ذهب اليه
ريم:أن شاءالله وأن يهدي قلوبهم ويسترو عليك
حنين:آمين
ريم:هناك شئ مهم عليكي لبس الملابس الفضفاضة فبطنك بارز لاأدري كيف لم يلاحظوا أهلك كل هذا
حنين:لم يلاحظوا حالي المتدهور حتى يلاحظوا بطني
مر الوقت على حنين بطيئ جدا حتى أتت الساعة الثانية وفي الساعة الثانية ذهبت حنين الى ريم أولا وطلبت ريم الحظور معها ورفضت حنين وطلبت منها أنتظارها حتى عادت حنين
حنين:مصيبة مصيبة
ريم:هل فعلها
حنين:يارب كل مصيبة تهون إلا هذة المصيبة
ريم تمسك على رأسها من شدة الألم وحنين تحوم في نفس المكان ونظرها في السماء وهي تردد:يارب أنتقم من كل ظالم يارب خذ حقي منهم هم سبب مايحدث لي يارب هم يزنون ويفجرون وأنت توعدت برد زناهم في أهل بيتهم ورد بي انا يارب أرحمني يااارب حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل
ريم تهدئها :أهدي سيلقى جزاه الظالم
حنين تحكي وهي مصدومة:لا أصدق كل مايحدث ريم يقول لي بكل وقاحة إطعميني ما أطعمتي سالم
كنت ممسكة يدة بشدة وهو يقترب مني ويتحسس بطني بأشمئزاز كان قوي جدا لم أفلت منة إلا بقوة وأنا خارجة قال أن لم أطيعة فيما يريد لن يساعدني وسيفضحني عند أهلي قلت له أخبارهم أهون من ما تطلبة مني هذا حرام حرام تخيلي ماذا قال لي وعندما كنتي مع سالم لم يكن حرام كلها حرام في حرام دعينا نفعلها والله غفور رحيم
ريم:استغر الله استغر الله أرحمنا يارب أرحمنا
دخلت عليهم أم ريم وخرجت حنين لتعود الى منزلهم سألت
أم ريم :مابها حنين
ريم:مابها لأرى بها شئ
أم ريم:لاأدري تبدو متغيرة منذ فترة
عادت حنين الى منزلهم لأجئه الى الله لييفرج عليها والدعاء على الجد الطاغية
بعد أن ذهبت أمها وتركتها وحدها ريم تفكر بأشمئزاز لماذا أستغرب وأصدم وأنا أرى ابي وهو يتحرش بأختي منذ كنت في المتوسطة حتى أعتادت عيني رؤيتهم لذلك والله اعلم لماذا رفضت الشاب المتقدم لها أشك بأنها فقدت عذريتها
حتى عمي ابو حنين يقولون أنه كان زير نساء هؤلاء خرجوا على أبيهم الطاغية الكبرى اللهم أني أعوذ بك من شر كل فاسد
في اليوم التالي ريم وهي عند حنين
حنين:لقد أخبرني ذلك العجوز قبل أن أكتشف نواياة أن والد سالم سيأتي لخطبتي في حال أقر سالم بأنه هو الفاعل يجب أن أجد سالم حتى لا ينكرني
ريم:كيف ستجدينة وهو مغلق هاتفة بحجة أنه سرق
حنين:لاأدري كيف ولكن يجب أتحدث معه وأنا متأكدة بأنة سيقر
ريم:يجب أن نذهب الى منزلهم وتتحدثي معة لاتوجد طريقة أخرى
حنين:هل أنتي متأكدة بأنك تريدين الذهاب
ريم:لايوجد حلا آخر هيا بنا
ذهبوا الى هناك وكان المكان هادئا لايدل على وجود أحد في المنزل كانت ريم خائفة جدا أما حنين بدت وكأنها صاحبة المكان فهي تعرف كل شبر في هذا المكان
ريم:هيا بسرعة قبل أن يرآنا أحد
حنين تطرق الباب على غرفة سالم ولم تجد أجابة
حنين:لايوجد أحد
ريم:حنين أنظري يوجد هنا قلم
حنين: أعطيني أياة وأبحثي عن ورقة
ريم:لايوجد ورق خذي هذة كرتون سيجارة
قاموا بقطع الكرتون وكتابة علية سلومي أتصل علي ضروري ووضعوها تحت باب غرفتة وإخرى على دراجتة النارية المركونة في الخارج
ريم :هل سيعرف أنكي أنتي
حنين:بتأكيد لأني أنا الوحيدة التي أناديه بسلومي
عادوا الى منازلهم وحنين في إنتظار إتصال سالم
حتى أتصل عليها بالفعل في تلك الليلة وأخبرت ريم وكانت مشرقة جدا وسعيدة
حنين:لقد أتصل علي
ريم:أذن لقد أثمر ذهابنا
حنين:نعم ولقد قال لأبية بأنة هو الفاعل وسيأتون لخطبتي وقلت له سأتصل على والده حتى يساعدنا وحتى أني أخبرتة بنوايا جدي وكان غاضبا جدا وقال لي ..
ريم:لحظة لحظة هل فعلا ستتصلين بوالده وماذا تريدين منه
حنين:أفكر أني أتصل به لأخبرة بنفسي لأني متأكدة أنه سيصدقني مارأيك
ريم:لاأدري أجدها صعبه(ريم بتفكير)أنتي حره أن ترين هذا الشئ يساعدك في حل هذه المشكلة فافعلي
وفعلا أتصلت حنين على والد سالم وكان لايرد ولم تيأس حتى رد عليها وعرفت عن نفسها وبدت في البكاء وهي تأكد له وتقسم بأنها حامل من سالم وتترجاه ليساعدها ويستر عليها حتى أنها أخبرته بما فعل لها جدها حتى يتاعطف معها ولم يكن مستغربا مما قالت عن جدها وقال لها هذا جدك لم يتغير وأخبرها بأن سالم أقر بأنه هو المسؤؤل عن ماحدث لها وسيأتي لخطبتها من أهلها في أقرب وقت وعليها أن تهدأ حتى لايشك أهلها بها وأن لاتذهب الى جدها مرة أخرى
ومر ذلك اليوم بتفاؤل على الفتاتان
وفي اليوم الذي بعده علمت عائشة بأن ريم كانت تعلم بأمر حنين من قبلها وسألتها أن كان لها صلة من قريب أو من بعيد ونفت ريم أي صلة لما حدث لحنين صدقتها عائشة ولكنها لاتستطيع إثبات ذلك لكل الناس
وكما أخبروا عائشة بما أراده الجد من حنين مقابل أن يساعدها وكانت مصدومة وتضرب خديها وتصرخ وهن جالسات في الخارج
عائشة:هل جن هذا الرجل أم خرف ولم يعد يميز
حنين:أن شاء الله أبشر بوفاتة
عائشة:لاتدعين حسابة عند الله
حنين:لن أسامحة لادنيا ولاآخره
ريم وكأنها رأت شيئا:بسم الله الرحمن الرحيم
حنين:مابك
ريم:لقد رأيت شئ يدخل رأسة من عند الباب الخارجي(وهي تدقق النظر)لحظة سأذهب لأرى
ريم تركض لناحية الباب وتلقي نظرة وتعود وهي تضحك بأعلى صوتها
ريم:سبحان الله شر البلية مايضحك
حنين:من هناك
ريم:من سيكون غير جدي
عائشة:حسبي الله ونعم الوكيل
ريم:لن يكف حتى ينال مرادة
حنين:ولن ينالة حتى في احلامة
ريم:يجب أن تسايرية حتى يساعدك
حنين:لقد رفض لن يساعدني حتى أعطية مايريد
وفي ثاني يوم أتى الجد وهدد حنين بأخبار أمها بعد أن علم بأنها أخبرت والد سالم بما طلبة منها
حنين:أرجوووك لاتخبر امي ستفضحني في كل مكان
الجد وهو مصر على طلبة:هل فكرتي بما طلبتة منك
حنين:لن تنال مني شئ أنت جدي ألا تفهم
تركها متجها الى داخل المنزل وهو ينادي أمها لتلحق به الى الخارج
هربت حنين الى داخل المنزل وقلبها ينبض بقوة وترتعش فهي تعلم أن علمت أمها لن ترحمها وستفضحها عند الجميع
أم حنين:أهلا بك عمي تفضل الى الداخل
الجد:تعالي الى هنا
أم حنين:خير ياعمي
بعد أن جلسوا
الجد يمثل دور الصالح:كل مايحدث لنا في هذه الدنيا قضاء وقدر ولانملك تغييره
أم حنين خافت:لقد أفزعتني ماذا هناك
الجد بدون مقدمات كأنة يريد الأنتقام:أبنتك حنين حامل من أبن شيخ القرية
من شدة الصدمة أغمى عليها وحاول أن يفيقها حتى أستفاقت
وهي تبكي أتصلت على عائشة لحظور ونادت على ليلى واخبرتها أن أختها حامل وكل من في المنزل علم بأمر حنين ماعدا والدها وأتصلت على أخواتها وأخبرتهن بلحرف الواحد الحقوا علي حنين حامل وهكذا أنتشر الخبر وأتت ريم الى منزلهم ووجدتهم مجتمعين في غرفة مغلقين على أنفسهم الباب وهن يبكين بصوت منخفض حتى لايسمع والدهم النائم في الغرفة المجاورة ماعدا صوت أم حنين المرتفع
عندما دخلت ريم الغرفة كانت أم حنين تقرأ القران بصوت مختلط بلبكاء عندما رأت ريم توقفت عن القراءة
أم حنين:ريم هل كنتي تعلمين
ريم:لم أعلم إلا من أسبوع وصدمت مثلكم
كانت تبكي وتسير على طول الغرفة ذهابا وإيابا وهي تردد ياالله ياالله ياالله
وقفت وكأنها تذكرت شئ :لقد أخبرتها قلت لها هناك ذئب يطاردك تقول لي أنتي تتوهمين
وتعاود سيرها وتضرب رأسها وتنتف شعرها من الجانبين
وهي توجة الكلام الى ريم:وعندما أخطأت لم تأتي الي حتى نتدارك الأمر من بدايتة ونجهض لها بقيت كاتمة أمرها حتى أخبرت نسرين عدوتنا ونسرين فضحتنا في كل مكان لقد فهمت الآن كنت عندما أذهب الى المدرسة يقمن النسوة بتوجيه كلام الي لم أفهمة ويضحكن وانا غافلة لقد فضحتنا ومرغت وجوهنا في التراب يارب ماذا أفعل الآن والدها لايعلم والناس تعلم وجدها لا أعلم مابه يرفض أخبارة يقول اخبروه انتم بمصائبكم لا دخل لي
وهي توجة الكلام الى حنين:ستخبرينة أنتي بنفسك لن يقوم أحد بذلك غيرك
حنين تجهش في البكاء:ماذا سأقول له ابي أنا حامل ارجوووكم أفعلوا بي أي شئ إلا هذا
أم حنين بعصبية:فكرتي بوالدك الآن ومن قبل أين كان عقلك أين كانت عفتك ياحسرتاه لم أعرف أربيكم وأستغليتم الثقة كان يأتون الي أعمامها ويقولون ذهابها الى منزل أختها كثيرا ومنزلهم كله شباب لم أستمع اليهم ووقفت ضدهم وقلت لهم بناتي لايتحكم بهم أحد ولن نمنعهم من الذهاب الى أختهم أنا ووالدها فقط المسؤؤلون عنهم وحرضت أخيهم عليهم حتى طلب منهم عدم التدخل
لم ترد حنين وكانوا جميع أخواتها يبكون بصمت وام حنين تتحسف وتبكي على ضياع سمعتهم وشرف أبنتها وشبابها
وفي اليوم التالي علمت ريم من ليال زوجة أخيها أن خالاتهم أتو في الصباح الباكر بعد ذهاب والد حنين الى عمله أجتمعوا بحنين وكانوا يبكون على رأسها ويصرخون وبطبع كانوا يلومونها لأخبار نسرين وقاموا أيضا محاولين أن يجهضوا لها ولكن دون فائدة فقد كانت في الشهر الخامس والجنين مستقر في رحمها وقد بثت فيه الروح
ولكن أم حنين لم تيأس من المحاولات فكانت تجعلها تحمل جكات الماء وتقفز من فوق السرير حتى وضعت فوق بطنها صخرة بحجم طفل يبلغ عام هذا كلة وحنين تتحمل بدون كلمة وبطبع لايحق لها التعب أو الرحمة كل ماهو واجب عليها أن تطيع بدون شكوى فهي كاالخطيئة التي يجب أن تنمحي وبعد ذلك كله تذهب الى السرير لتنام ولكن هيهات لها أن تنام من شدة ألم بطنها وتبقى على هذا الحال ساعات حتى تغفي بصعوبة لتستيقظ مفزوعة لتجد نفسها مبللة بلماء البارد جدا وترى أمامها جدها وامها وجدتها وبعد أن علموا بأن محاولتهم باءت بالفشل أنخرطوا في بكاء مرير ماعدا بالطبع الجد وهكذا كان حالها من سيئ الى أسوء بكثير
بعد أسبوعان من معرفة ريم بمصيبة حنين أنتشرت الفضيحة بسرعة البرق ووصل الخبر لأهل ريم وبالطبع منعوها من الذهاب الى منزل عمها وهكذا قطعت أخبار حنين عنها وكما أخذا منها شريحة هاتفها وكان كل يوم أمها تحقق معها لتخبرها أن كانت هي أيضا أخطأت خطاء حنين حتى وصل بها الشك أنها تراقب ريم متى ستأتيها الدورة الشهرية خوفا من أن تكون هي حامل أيضا لأنها صدقت مايقال عنها بأنها كانت أيضا مع سالم في تلك الفترة تدهورت نفسية ريم فكل من في المنزل كان ينظرون أليها نظرة شك وريبة ومنعت هي وأختيها من الخروج الى أي مكان وكان الناس كأنهم ينتظرون مصيبة ليزيدو عليها الأكاذيب فقد أتهموا ريم بأنها كانت مع حنين وقالوا أنهم كانوا دائما يرون فتاتان مع سالم في سيارتة وأنهم كانوا يخرجون من غرفة سالم وأن رجلا من القرية قام بمطاردتهم حتى دخلوا منازلهم وكما كانوا يحرضون أمها عليها ويجب أن تضغط عليها حتى تخبرها قبل أن يفتضح أمرها قبل فوات الآوان وكل تلك الأقاويل الكاذبة كانت تصل الى ريم و تكسر قلبها وتزيدها ألما حتى أنها تعبت من نفي الأتهامات وتبرئة سمعتها فتجهت الى الله تشكي همها ولم تعد تهتم بدفاع عن نفسها حتى قام أخيها بضربها وقال لأمهاسأخفيها لكي من على وجة الأرض لو ثبت عليها شئ فلم تعد تحتمل كل مايحصل لها وزاد ضيقها كانت منهارة وهي تبكي منعزلة ريم:أنتي السبب ياحنين كل مايحدث أنتي سببه لطختي سمعتي عند أناس لاترحم يارب تعلم بكل شئ ولا يخفى عليك شئ يارب أنا حياتي من غير كل هذا تعيسة يارب أرفع عني هذه المصائب لاطاقة لي بها وأنصرني على كل من ظلمني وأتهمني بسوء يارب أرحمني أرحمني
حتى عندما لجئت ريم الى الله وتوكت عليه لم تسلم منهم شككوا في امرها وقالوا أكيد لديها مصيبة تريد من الله أن يستر عليها ففي كل الحالات لم يدعوا ريم وشأنها حتى أختها كانت تعايرها بأنها فاجرة
وكان كل مايزيدون عليها بشك كانت ريم تزيد في الدعاء:يارب قذفوني وأنا محصنة غافلة فخذ حقي منهم يااااارب
و على الرغم من أن معظم القرية كانوا يعلمون وينسجون الحكايات الخرافية عنها و عن ريم إلا أن والد حنين مازال لايعلم وقد لاحظ الحزن على أهل بيتة وسألهم وأخبرتة أم حنين أن لديها صديقة توفت وهم حزينون عليها
في تلك الفترة كان الجد متعاونا جدا فبعد أن قامت حنين بفضحة عند والد سالم خشي أن تقوم بفضحه عند أمها ووالدها والأهل جميعا لذلك جاء الجد وأخبر ابنه ان شيخ القرية يود خطبة حنين لسالم وأنهم سيأتون في الغد وحتى لايجعل أبنه يفكر كثيرا قال أخذوا واحدة من بناتك ويريدون الثانية لأننا أصبحن أهل ولن يجدوا أفضل منا نسبا ورد عليه والد حنين بأن الرأي الأول والأخير لحنين
وكان كذلك الحال في كل يوم سيأتون في الغد ويأتي الغد ويتوعدون بلحظور لما بعد الغد حتى أيقن الجميع بأن لانية لهم بخطبة حنين حتى تدخل الخالان من جديد واتفقوا أن يجتمعوا في المساء لأنهاء هذه المسئلة وجاء المساء بجوه المتوتر المشحون بلخوف في هذه الليله يجب أن يختار والد حنين عندما يعلم أحدا الخياران إما أن يصبر على هذه المصيبة ويعجل بزواجها وإما أن يقتلها وحتى يتجنب الأهل الخيار الثاني قدر المستطاع أجتمع الجدتان والجد وعمت حنين وخالها حسن وقبل أن يأتوا أجتمع خالها بوالدها في مجلس الرجال وبعد مقدمة طويلة يذكره بالله وأن كل مايحدث لبني آدم من أبتلاء أمتحان من الله ليختبر ايمانهم ووجوب الصبر عند المصائب حتى أخبره بتردد كبير خوفا عليه وعلى حنين منه كان مصدوم لما يسمع ولم يستطع التكلم حتى دخل والد سالم بسرعة ليطمئنوه بأن المشكلة ستحل بشكل ودي لم يكن والد حنين في وعيه مازال مصدوم مما يسمع وعندما قال والد سالم بأن عقد القران سيكون يوم الأربعاء أي الأسبوع القادم وكان يوم عيد الأضحى قام والد حنين بتقبيل رأسة والدعاء له بستر كما سترا عليهم مسكين لم يكن يعلم بأن فضيحتهم أصبحت حديث المجالس بعد ذلك قام والد حنين من المجلس بعد أن تعهد لهم بأن لايمسها بسوء وتركهم وذهب الى غرفتة وقدماه خانته في حملة ليست فقط قدماه من خانتة حتى فلذة كبده غدرت به أستلقى على الأرض بدل من السرير وهو يبكي بشدة ولم يتجرأ أحد الدخول عليه مر ذلك اليوم بهدوء مخيف كل في المنزل لايتجرء أن يتفوة بكلمة وكانت أم حنين تراقب زوجها من بعيد خوفا عليه وكما كانت خائفة على نفسها منه مضت الأيام بطئية والكل ينتظر بفارغ الصبر يوم الأربعاء وفي تلك الليلة قاموا بأحتفال عائيلي بسيط حظره القليل من أهل حنين وبعض من أهل سالم ولم تحظر ريم من يصدق ذلك لو أحد أخبرها قبل شهر بأنها لن تحظر عقد قران حنين لسخرت منهم في تلك الليلة كانت ريم تتنفس بصعوبة وهي مختنقة ودمعها يعبر عما في قلبها وهي تسمع الألعاب النارية وضعت يديها على أذنيها حتى لاتسمع ولكن رغما عنها كانت تسمع فمنازلهم قريبه جدا فقررت ان تنفض افكارها ودمعها من على وجنتيها وتنام(يجول بخاطري الحزن فلا أعرف له فراق فأصرخ بأحزاني فيجاوبني صدى المكان أنا حزنك أنا دمعك أنا حبيس قلبك أسافر بك الى البعيد وأعشش في خيالك المليح ونرقد على بساط مريح فأيقضك من حلمك الجميل وأذكرك بنفسي أنا الحزن أنا كابوسك المخيف وأعود بأفكارك لروح الحبيس)أما حنين كانت سعادتها لاتوصف ليس سعادة أي فتاة مقبله على الزواج وعقد قرانها ولكن سعادة أن الله فرج ضيقها وكربها وتمم تلك الليلة على خير
وبعد أنتهاء تلك الليلة كان بيتهم لايخلو من وجود بعض من الأقارب ومن الجده بذات لأنهم يعلمون أن والد حنين لن يدوم هدوءة للأبد وكانت حنين تعزل نفسها حتى لايراها وتتجنبه قدر الأمكان وكانوا على هذا الحال يوميا حتى جاء ذلك اليوم الذي دخل فيه والد حنين الى المنزل ولم يكن أحد من الأقارب موجود وكانت حنين أمامة قد أنتهت من الصلاه ذهب اليها مسرعا وأمسك برأسها وقام بجرها من الغرفة التي كانت تصلي بها الى المجلس وهي مسافة طويلة جدا كانت دموعها تنهمر بدون صراخ سوى من كلمات تترجاه ان يقتلها لترتاح هي ويرتاح من همها ولكن لم يستمع اليها كل مايريده أن يخرج قهر وذل كل تلك الأيام التي مضت قام بضربها ضربا مبرحا خلٌفت أثرا لجروح والكدمات ولكن ألم قلبها كان أشد وأعظم
وفي الجانب الآخر كان هناك شخص غير راض أبدا لعقد قران سالم وحنين وهو حمد أخي سالم كان يفعل المستحيل ليبعد أخاه عنها ويشككه بأنها كانت مع غيره والذي في بطنها ليس منه وكان عندما ينتهي من أخيه يذهب الى زوجتة ليكمل مابداءه ويستفزها بكلامة السام الجارح لها ولأختها وأنه أن طلقها فأختها حنين هي السبب وبطبع تأتي اليها أختها عائشة ترتعد خوف وتحمُل حنين مسؤؤلية طلاقها وضياع بناتها كان كل هذا توقعت حنين حدوثة ماعدا تلك الشائعة الكاذبة التي تحملها عائشة الى حنين من زوجها
عائشة وهي مصدقة لشائعة زوجها:كنتي أيضا مع عمي جابر(عمهم وهو شاب بعمر العشرين غير متزوج)
حنين ومنذ الفتره الأخيره والأحداث التي مرت بها فقدت الأحساس بلألم والبكاء على الرغم من أنها توقعت أي شئ إلا هذا
حنين:ومن أين مصدر هذه الشائعة
عائشة:من حمد
حنين:أنا متعبة ارجوووك أخرجي وأغلقي الباب وراءك
عائشة:هل هذا يعني أن الكلام صحيح
حنين:هل تعلمين سأخرج أنا وأبقي أنتي مع أفكار زوجك المريض
تعبت كثيرا من أختها كلهم في كفه والم بطنها في كفه أخرى لم يعد لديها قدره في تحمل فهي في الشهور الأخيرة من حملها فكلما زاد الألم عليها أقفلت على نفسها وتبكي بشده كل هذا لم تشعر امها بشئ وظنت بأنها مازالت متأخرة على الولادة أو ربما كانت تمثل هذا الدور لأنهم لايريدون ذلك الكابوس المزعج حتى جاء ذلك اليوم الذي لم تعد تستطيع فيه التمثيل وكانت في حال يعلم به لله وحده كانت منهاره بدون أن تخرج صوتا ماعدا أناتها حيث دخلت عليها أمها بصدفة وصدمت كان شكلها في مرحلة المخاض فزعت ولم تعرف تتصرف فأبيها لم يكن موجود وحتى أن كان موجود لن يذهب بها فقامت بلأتصال بأختها فاطمة أتت فاطمة مسرعة مع زوجها وأخذوها الى المستشفى ومكثت فيه من الساعة التاسعة صباحا حتى ولدت في وقت الغروب حيث كانت ولادتها متعسرة جدا لم تخرج الطفلة منها بسهوله حيث خرج رأسها وبقي جسدها بداخل حينما توقفت حنين عن الدفع مغمى عليها كانت الطبيبة والممرضات في قلق شديد مما أدى بهم الى الضغط على بطنها بشدة حتى خرجت وهم متيقنين بأنها ميتة من جراء الأختناق كانوا يقومون بضربها على ظهرها لمدة كانت بالنسبة لطبيبة الخائفة طويلة جدا حتى سمعت صراخ الطفلة وتعالت ضحاكت الممرضات وارتياح الطبيبة من مسؤؤلية قد تكلفها مهنتها
قامت أم حنين وأختها فاطمة بأخذ الطفلة وذهبوا بها الى دار رعاية الأيتام بدون علم حنين الفاقدة لوعيها وقابلوا مديره الميتم وسألتهم هل والديها موجودون فأجابوها بأنهم موجودون وشرحوا لها القصة وحالتهم ولكنها رفضت رفض تاما وقالت لهم مادام والديها موجدان ومعروفان لن يأخذوها أبدا فردوا أعقابهم خائبون وعادوا بطفلة الى أمها في المستشفى وعادت كل منهم الى منزلها
أجتمعوا أخوات حنين بأمهم ليطمئنوا على أختهم طمئنتهم على حالها وكانت تحكي لهم ماجرى وهي متعجبة من صبر ابنتها حيث لم تطلق ولاصرخة وكانت تعض على شفتيها حتى سال الدماء منها بكوا على حال أختهم وعلى حال والدهم المتدهور عندما علم أن حنين أنجبت وأجتمع بجميع بناتة وحذرهم من أن يخبروا أحدا لاصديق ولاقريب ولاحتى ريم وحذر عائشة من إخبار زوجها ولاأهله حتى يتمكنوا من التصرف بطفلة ومن بعد ذلك يوضحوا لناس بأن كل الكلام الذي قيل عنهم كذب وتشوية لسمعتهم وكان كل ماحاولوا التفكير بطريقة لتخلص من الطفلة وجدوا كل الطرق مسدودة وقد قدر الله أن تعيش الطفلة في أحضان والدتها
أما ريم كانت دائما تسأل ليال عن حنين وهل أنجبت فتخبرها بأن مازال الوقت مبكرا على ولادتها وأما أم ريم كانت تحاول أن تخرجها معها الى بيت أهلها لتخرجها من كآئبتها وحاولت أيضا معها ليال زوجة أخيها حتى وافقت الخروج وهناك في منزل جدها لم يتغير شئ في نفسية ريم كانت تنتظر أن تنقضي الليلة بسرعة لتعود الى منزلهم حتى جاء أخيها ليأخذهم الى المنزل وركبت ليال وريم أولا وفهد نزل لسلام على جدتة وكانت ليال وريم يتبادلن الحديث حينما أخرجت هاتفها وقالت لها ليال:ريم مارأيك بهذة الطفلة
ريم:ماشاء الله جميلة جدا طفلة من هذه
ليال:طفلة صديقة لي في مدرسة
ريم:هل تشبة أمها
ليال:لاا أجمل من أمها بكثير
وأخفت ليال هاتفها عندما رأت زوجها وأمه قادمين وعادوا الى المنزل وريم كما هي حالها لم يتغير
وبعد مرور شهر والنصف على ولادة حنين كانت ريم في المنزل كاعادتها كأي يوم آخر جأت أمها أليها وأخبرتها بأن المدرسة التي بلقرية سيقيمون فيها ندوة لمدة يومين في وقت الظهيرة وستأتي داعية معروفة رفضت ريم الذهاب بحجة أنها تنام في هذا الوقت وفعلا خرجت الأم مع أبنتها الكبرى وريم نائمة
وبعد عودتهم في وقت العصر كانت ريم قد أستيقضت وأخبرتها أن غدا ستأخذها سواء رضت أم رفضت وقالت لها ريم أن أتى غدا ولم تشعر بنوم ستذهب
وفي اليوم الذي يليه كانت أم ريم تحاول أن تأخذ ريم معها ولكن كان النعاس قد تمكن منها ونامت
ولم تستيقض إلا في المساء وكانت جالسة شاردة الذهن أتت اليها أمها وقالت لها:رفضت الذهاب معنا وكل بنات القرية حظرن حتى من خارج القرية حتى حنين حظرت
ريم وكأنها سمعت أسم حنين في الموضوع فقد كانت شاردة :ماذا تقولين حنين أي حنين تتحدثين عنها
أم ريم:حنين هذة أبنة عمك
ريم وتأشر لها على بطنها
أم ريم:لايوجد شئ لقد وجدنا هناك نسرين وقالت لنا بأنها أنجبت طفلة والله أعلم
ريم كانت مصدومة وغير مصدقة لكل كلمة تسمعها فذهبت لتتأكد من ليال أخت حنين كيف أنجبت وفي الأمس تسأل عنها ليال وتقول لن تلد الآن وهي تفكر خرجت لها ليال
ريم وبدون مقدمات:حنين أنجبت
ليال بأرتباك واضح لريم:لاا مازالت متأخرة
ريم:ولكن أمي شاهدتها في ندوة خالية من الحمل ونسرين قالت لهم بأنها أنجبت طفلة
ليال زاد أرتباكها ولم تعرف كيف تصلح خطأها :نعم لقد أنجبت
تخرج ريم من عندها وتناديها ليال :ريم ريم سامحني ليس بيدي الأمر لقد حذرنا أبي ألا نخبر أحد
ريم:ليس الأمر أن تخبريني لقد رأوها الجميع ياليال وعرفوا بأنها أنجبت وأنتي مصره على أن تكذبي علي هل أنا من سيفضحكم من الآن لاتهمني حنين
خرجت ريم من عند ليال وهي لاتصدق كل مايجري لم تعد تفهم فجاءة أصبحت وحيدة فتذكرت حديثها مع صديقتها حنان عندما قالت لها أشعر بأن الجميع سيتخلى عني وسأبقى وحيدة
وبعد ذلك اليوم جأت اليها ليال وحاولت أن توضح لها الأمر لكي تعذر تصرفهم وقالت لها ريم بأنها كانت مصدومة ولم تعي ماتقول وأخبرتها ليال بأن تلك الصورة لطفلة الصغيرة كانت أبنة حنين كانت ريم متعجبة من تصرفهم ريم:أن كنتم لاتريدون أخباري لماذا جعلتني أرى صورة أبنتها ولماذا كذبتي علي وقلتى بأنها أبنة لصديقة لكي كان أفضل إلا تريني صورتها
ليال بحرج شديد:بصراحة هذة رغبة حنين طلبت مني ذلك وأنا لم أقصد الكذب لم أكن أريد أن أخلف وعدي لأبي هذا كل مافي الموضوع
ريم:لابأس عليكي لقد أعتدت مثل هذه التصرفات
بعد أنتهاء حوارهم ذهبت ريم من عندها وأختلت بنفسها وهي تفكر هل تحزن على من كانت تعتبرها كل شئ وتئتمنها على جميع أسرارها أما تسخر من كل شئ حتى من نفسها
بعد أن شاهدوا الناس حنين في الندوة عرف الجميع بأنها أنجبت ولم تسير خطتهم كما خططوا لها وهكذا
وصل الخبر الى أهل سالم بأنها أنجبت جاء سالم مع أمه لرؤيت طفلتة ولتحديد موعد لزفاف بسيط جدا لأنهم يعلمون من خلال خبرتهم السابقة من زواج أبنهم حمد على أبنتهم عائشة كم كلفهم ذلك الزفاف ولمعرفتهم التامة بأن أم حنين من المستحيل أن تقبل بحفلة بسيطة على رغم كل تلك الأحداث وأنما أتوا لتبرئة ذمتهم أمام الله والناس وهذا ماحدث فعلا لم تقبل أم حنين بحفلة بسيطة وظلت تشترط عليهم حتى غادروا معلنين عدم عودتهم مرة أخرى وأخبروها أن أرادت أبنتها الذهاب الى زوجها في أي وقت فهم مرحبين بها من غير حفلة بسيطة أو ضخمة غضبت حنين من تصرف أمها فهي تريد الذهاب حتى تخفف من التوتر الذي تتسبب به هي وأبنتها فكلما وصل صوت بكاء أبنتها الى أسماع أبيها كان يغضب ويترك المنزل وحتى تتمكن هي من الذهاب للأكل أو غسل أبنتها بدون أن تتأكد أن كان أبيها موجود أو لا وحتى تمنع نفسها من الأحراج أمام أبيها عندما تطلب أمها منه شراء أغراض لطفلة من ملابس أو حليب وغيره..ولكن لاتستطيع منع أمها وإقناعها وكل هذا ووالده لايعلم بما تفعله أمها
وهم على هذا الحال الى الآن فأمها مصره على طلباتها وهم مصرون على موقفهم والضحية بينهم الطفلة فهي الآن تبلغ من العمر خمسة أشهر تعاني من خلع في الكتف من يوم الولادة ولم تجد أحد يذهب بها الى الطبيب قبل أن يتطور الأمر عندما تكبر الى شلل وهي مع والدتها في منزل جدها
وأما سالم قطع الأتصال بحنين والشئ الوحيد الذي يربطهم الآن الطفلة
وأما ريم لم تتغير حياتها فهي على نفس الحال وأما علاقتها بحنين فهي معلقة الى أجل مسمى
... ... ...
القصة نعم للعبرة ولكن لايجب أن تأخذ الفتاة للعبرة وحدها فيجب أن نأخذ العبرة من تصرف الأمهات والأباء والأخوة بل أيضا الأقارب
قد تقولون أخطأت وهذا جزاءها نعم لقد أخطأت وأخذت ماتستحق من مصير ولكن كل خطأ وراءة سبب ودافع أنا لاأعذرها ولكن أنا شاهدة على الحادثة وأعلم أسبابها وأن لم تكن موجودة لما حدث ماحدث ويجب أن نجد حلا عاجلا لزنا المحارم لقد تفشى كاالمرض الخبيث هناك براءة تسلب من الأب وكما هناك عفة تلوث لامن الغريب بل من المحرم المحرم المحرم من يزعم نفسة ولي على الفتاة ...
وفي النهاية كل شئ مكتوب في كتاب ومقدر ومحتوم ولانستطيع رد القضاء ولكن نستطيع الدعاء لرد القضاء
كلمــــــــــات الــى حنــــــيـــــــنــــــ...
(لم يعد في هذا الزمان أمان أو راحة بال علينا أن نمضي في طريق الشوك بلا بكاء أو خوف أن نعتاد الألم حتى الموت أن نعتاد الوحدة من غير أونس لكن لانتشكي لانبكي نمضي في صمت و ندفن أحلامنا بلأرض ونسقيها بدموع القهر لعل يكتب الله لها في الربيع الخروج بجذور صامدة لعبث المخربين وورود تفوح منها عبق الحياة وجمال آسر لناظرين
لاتيأسي أن ضاعت أحلامنا بطيش منا أو من غيرنا لاتيأسي أن لم يتحقق لنا حلمنا الوردي
أغمضي معي عينيك وأرتدي أجمل الثياب وتحلي بحلة قمر الزمان وأنثري الأزهار من عليك وأنقشي الحناء على يديك وتقلدي بلؤلؤ والياقوت وحجر الكريم على أصبعك مغروم بجميلة الأحلام واختاري ضيوفك وأكرميهم بأبتسامة تسعد القلوب وتمخطري الى كوشة العروس وأجلسي برقة الملوك وتمايلي مع صوت العصفور وأمحي كل ذكرياتك من الوجود وأعلني ليلتك عروس من غير عريس وإيقضي نفسك وأبتسمي ولاتقلقي أن كنا لانملك تحقيق الأحلام ولكن يمكننا أن نحلم بما لانملك كيفما نشاء
إحســــــاس ريــــــم إتجـــــــــــــــاهك اليومـــ...
غريب كل شي هو حولي الماضي والمستقبل
كثيرون من هم مثلي !!!
لكن يختلف بيننا قوة الأحساس
وأصعبها أحساس الفراق
أحساس أن كل شي يتناثر منا في الهواء و أنت تنظر لا حول ولاقوة
الغربه فراغ ألم روحي ووجدان ممزق
الخديعه شر مظلم دامس يقتل كل عضو فيك ويترك قلبك ينزف آخر قطراته من الصدمه ويجهز عليه
هل يوجد شي يمحيك من صفحات حياتي هل يوجد شئ غير ذكراك
ماذا كنتي تتوقعين الحياة سهلة من دونك أم كنتي تتوقعين أن تخيلك كل لحظة هو الأسهل )
كـــــــــــــاتبة القصة والخواطر:ريــــــــــــــــــــم
النــــــــــــــهاية



rwm ,hrudm p]ej lud hv[,h rvhzjih ghkd owdjih glkj]hkh hg[ldg






آخر تعديل نهاية احلامي يوم 15-Sep-2010 في 11:42 AM.
رد مع اقتباس
Sponsored Links
قديم 15-Sep-2010, 11:45 AM   #2 (permalink)
نهاية احلامي
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية نهاية احلامي
نهاية احلامي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 99118
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 25-Oct-2011 (11:55 PM)
 مشاركات : 45 [ + ]
 التقييم :  24
لوني المفضل : Cadetblue
Icon453 رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل



ابغى تقييمكم وردودكم انا في انتظاركم




 


رد مع اقتباس
قديم 25-Sep-2010, 06:44 PM   #3 (permalink)
روز لايف




الصورة الرمزية روز لايف
روز لايف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38889
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 16-Mar-2013 (11:48 AM)
 مشاركات : 72,896 [ + ]
 التقييم :  5743
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل : Firebrick
افتراضي رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل



تسلمين ع القصه
لكن راح ارجع اقراها ع هدؤؤؤء..
ولا تحرمينا من جديدك ..
تقبلي مروري
روز لايف


 
 توقيع : روز لايف



رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2010, 06:10 AM   #4 (permalink)
الشامخه
مركز تحميل الصور


الشامخه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43994
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : 07-Nov-2011 (07:24 AM)
 مشاركات : 126 [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل



لاتعليق
ولكم حقاً تستاهلين التقيم


 


رد مع اقتباس
قديم 28-Oct-2010, 02:54 AM   #5 (permalink)
جرة وفاء
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية جرة وفاء
جرة وفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95771
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-Feb-2011 (09:16 PM)
 مشاركات : 8,357 [ + ]
 التقييم :  1399
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل





 
 توقيع : جرة وفاء



تَبـــًا ِلدَوْلَة حِلْمـ ُ شَعْبِهَا
بَلاَّعَة! :


رد مع اقتباس
قديم 11-Nov-2010, 10:47 AM   #6 (permalink)
نوووف
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية نوووف
نوووف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 112142
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 02-Jul-2012 (10:27 AM)
 مشاركات : 1,935 [ + ]
 التقييم :  95
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل





 


رد مع اقتباس
قديم 11-Nov-2010, 02:00 PM   #7 (permalink)
offline
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية offline
offline غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 91621
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 22-May-2011 (11:08 PM)
 مشاركات : 200 [ + ]
 التقييم :  399
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل



آشكرك غآليتي على العبره

وزي مآقلتي

       اقتباس  

  القصة نعم للعبرة ولكن لايجب أن تأخذ الفتاة للعبرة وحدها فيجب أن نأخذ العبرة من تصرف الأمهات والأباء والأخوة بل أيضا الأقارب

تحيآتي لكــ..


 
 توقيع : offline



رد مع اقتباس
قديم 14-Nov-2010, 05:56 AM   #8 (permalink)
cute1
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية cute1
cute1 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 115334
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 20-Feb-2011 (10:05 PM)
 مشاركات : 26 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل



واللهـ انيـ دخلتـ جووووووووووو [^^..~

كماسميدا السراحهـ مررررررهـ خططيرهـ ..~


 
 توقيع : cute1





يلومونيـ فيكـ


رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2010, 02:18 AM   #9 (permalink)
نهاية احلامي
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية نهاية احلامي
نهاية احلامي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 99118
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 25-Oct-2011 (11:55 PM)
 مشاركات : 45 [ + ]
 التقييم :  24
لوني المفضل : Cadetblue
Vip7003114 رد: قصة واقعية حدثت معي ارجوا قرائتها لاني خصيتها لمنتدانا الجميل



شكرا حبايبي لمروركم الاكثر من رائع


 


رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:21 PM.

أقسام المنتدى

−¯۩۞_][_اقــــــســـــامـ الـــــــعــــــــامـهـ _][_۞۩¯− @ منتدى الاسلامي @ منتدى الترحيب بالاعضاء الجدد @ منتدى ياقمر العام @ منتدى النقاش والقضايا الساخنه @ −¯۩۞_][_اقــــــســـــامـ الادبــــــيــــــهـ _][_۞۩¯− @ مـنـتـدى همس القوافي @ فيض الخواطر - خواطر رومنسيه - عذب الكلام @ قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره - Novels stories - قصص واقعيه @ جمال الجسم - العناية بالبشرة - تسريحات- قصات - صبغات شعر_فساتين عرايس زفاف 2012 @ تعلمي وضع المكياج بالفيديو - عمل تسريحات بالفيديو @ ديكور - اثاث - غرف نوم - مطابخ - مفروشات - مسابح - حدائق @ منتدى الطب والصحه والرجيم والرشاقه @ منتدى المائده وصفات و وجبات و اطباق اكلات ومعجنات وحلويات - اكلات و اطباق رمضانيه @ −¯۩۞_][_اقـــــســـــامـ التـــســلـــيــهـ_][_۞۩¯− @ مـنـتـدى الـضـحـك والـفـكـاهـه @ مـنـتـدى الالعاب @ منتدى الساحه الفنيه,اخر اخبار الفنانين والنجوم وفضائحهم @ صور وتقارير الانمي @ −¯۩۞_][_اقــــســـــامـ الـــشـــبــــآبـــيــــهـ _][_۞۩¯− @ منتدى الرياضه العامه @ سياحه و سفر - مناطق سياحيه - صور مدن - اماكن ترفيهيه @ منتدى السيارات - الدبابات - الدراجات الهوائية - أخر الموديلات @ −¯۩۞_][_اقـــــســـــامـ التـــقـــنـــيــــهـ_][_۞۩¯− @ برامج منوعه و جديده - شرح برامج - تحميل برامج - صيانه مشاكل كمبيوتر @ رسائل جوال - مسجات - ثيمات - وسائط - sms ثيمات - mms @ الصور العامه @ −¯۩۞_][_اقــــســـــامـ الاداريـــــــهـ_][_۞۩¯− @ منتدى الشكاوي والإقتراحات عندك فكره حطها هنا @ ارشيف المواضيع المكرره @ مـنـتـدى يـاقـمـر لــلــمــشــرفــيــن و الاداره @ مـنـتـدى تعليم ولغات @ قـسـم يـاقـمـر كــــرســــي الاعــتـــراف @ اخبار عامه - جرائم - فضائح - اثارة - حوادث @ القرارات والأخبار الإدارية والتميز @ القرارات والأخبار الإدارية @ توبيكات جديده 2012 - توبيك ماسن مسنجر - توبكات مسن - توبيكات 2013 @ YOUTUBE MOVIES @ YOUTUBE MOVIES @ عالم الطفوله - الاسرة المسلمة @ مواضيع رمضانيه - شهر رمضان عام 1434 - شهر الصيام @ منتدى يا قمر للشباب @ قسم الوظائف @ منتدى استراحه الاعضاء @ العاب فلاش ، العاب بنات ، العاب اكشن ، العاب مكياج @ قسم القصائد المسموعة والمرئية @ منتدى المسلسلات التركيه والعربيه بدون تحميل @ منتدى المسلسلات التركيه بدون تحميل @ نغمات الجوال , نغمات mp3 - نغمات @ افلام عربيه - تحميل افلام عربيه - مشاهده افلام عربيه - افلام × افلام @ افلام عربيه واجنبيه اون لاين @ اغاني عربيه - دبكات دبكه - اغاني طق طقطقه - شكشكه - فيديو كليب - تحميل اغاني @ اغاني اجنبيه - تحميل اغاني اجنبيه - استماع اغاني اجنبيه - كليبات - music ,Songs @ مسلسلات الانمي مترجمه 2012 - 2013 @ من كل بحر قطرة @ قسم المسابقات الفعليه و الجوائز @ مسلسلات رمضان 2009 - 2010 - 2011 - 2012 - 2012 @ مسلسلات رمضان 2009 - 2012 @ مسلسل خاص جدا بدون تحميل @ مسلسلات مصريه 2009 للشهر الكريم @ مسلسل الادهم بدون تحميل @ مسلسل حرب الجواسيس كامل @ منتدى المسلسلات الاجنبيه - تحميل مسلسلات اجنبيه مترجمه - مشاهده مسلسلات اجنبيه 2013 @ افلام هنديه مترجمه - تحميل افلام هنديه مترجم - مشاهده افلام هنديه مترجمه - افلام × افلام @ كلمات اغاني عربيه - كلمات فن - كلمات طرب - كلمات غنائيه عربيه @ ازياء وصور عالم الطفولة @ كتب سيكولوجية الطفل @ منتدى صور الفنانين والفنانات العرب @ منتدى اللغه الفرنسيه @ منتدى اللغه الايطاليه @ طلبات الأفلام العربية والأجنبية وأفلام الأنمي @ استوديو الفن الاسيوي @ مسلسلات عربيه - مسرحيات - البرامج التلفزيونيه - mbc شاهد اون لاين @ مسلسلات كوريه يابانية بدون تحميل مترجمه @ صور مشاهير اسيا - صور ممثلين كوريا اليابان - صور ممثلات كوريه يابانيه - فضايح - تقارير اخبار الفناني @ اغاني كوريه - كليبات كوريه مترجمه - اغاني يابانيه كليبات يابانيه مترجمه @ اقسام الاسلاميات @ الصوتيات والمرئيات الاسلاميه اناشيد طيور الجنه @ منتدى قصص القران والانبياء والصالحين @ قصيده خاطره من كتابه الاعضاء يمنع وضع المنقول @ قصص من كتابه الاعضاء يمنع وضع المنقول @ المراه والازياء والموضه @ العنايه بالبشره - العنايه بالجسم - العنايه بالشعر - تسريحات شعر - تسريحات شعر 2013 @ مكياج 2013 - مكياج خليجي - صور مكياج - ميك اب - مكياج عيون - مكياج ناعم والعطور @ قسم العروس - فساتين عرايس 2012 - مكياج عرايس - تسريحات عروس @ استوديو الفن للعرب @ استوديو الفن الاجنبي @ استوديو الفن الهندي بوليوود @ افلام كوريه يابانيه صينية اسيويه مترجمه بدون تحميل @ اخبار مشاهيير بوليوود @ صور مشاهير بوليوود @ كلمات الاغاني الاجنبيه Words of English Songs @ صور مشاهير الاجانب @ برامج المسنجر Messenger Programmes @ صور للمسنجر Messenger Photo @ منتدى الجوال @ برامج الجوال - العاب الجوال - اخبار جديد الجوالات @ مقاطع بلوتوث - بلوتوث عربي - افلام 3gp &Rm - بلوتوث الجوال @ قسم الصور @ صور مضحكه @ صور الطبيعه والحيوانات @ صور مسلسلات تركيه - صور فنانين فنانات تركيه - اخر الاخبار @ الكليبات والأغاني الهنديه @ برنامج قسم ونصيب 2 - مقاطع - اخبار - صور - فيديو - يوميات قسمه ونصيب 2 @ منتدى الطيران والاسلحه @ افلام تورنت - torrent-movies 2012 - 2013 @ منتديات بلاك بيري - برودكاست بلاك بيري - رمزيات بلاك بيري - خلفيات بلاك بيري 2013 @ منتدى تطوير الذات والتنمية البشرية @ قسم مدونات الاعضاء فقط ضع موضوع واحد ودون فيه @ شرح استخدام خصائص المنتدى للاعضاء والقوانين @ قسم المواضيع المميزه @ منتدى شاعر المليون 4 - تغطيات - فيديو - صور - قصائد @ برنامج ستار اكاديمي 7 يوميات استار اكاديمي 7 حلقاته - فضائح - حفلات - صور - فيديو - طلاب - برايمات @ منتدى الرياضه @ منتدى جمهور الهلال @ منتدى جمهور النصر @ منتدى جمهور الاتحاد @ منتدى جمهور الاهلي @ قسم دروس الفوتوشوب والايميج ريدي @ قسم دروس السويتش ماكس والفلاش @ قسم ملحقات التصميم @ قسم الابداعات والاهداءات @ منتدى الكتب الإلكترونيه - تحميل الكتب المجانيه @ منتدى كاس العالم 2010 - جنوب أفريقيا - 2010 World Cup @ اهداف كاس العالم 2010 كامله مشاهده مباشره @ مسلسلات رمضان 2010 بدون تحميل @ الخيمه الرمضانيه @ مسابقات وفعاليات شهر رمضان 2013 @ مطبخ منال العالم 2012 - 2013 بالفيديو والصور @ منتدى صور المصارعين والمصارعات @ اغاني مسلسلات الانمي @ قسم ترجمه مسلسلات الاسيويه كوريه و يابانيه @ منتدى للمبيعات والتسويق @ اضف PIN الخاص بك للدردشة بالبلاك بيري - قروبات بلاك بيري @ اخبار عالم wwe @ قسم اللغات الاسيويه @ قسم المناسبات و التهاني والتبركيات والالفيات واخبارالاعضاء @ منتدى كاس اسيا 2011 قطر - Asin cup 2011 @ نوادي الفرق الكوريه K-Pop @ نادي SS501- منتدى فرقه SS501 @ نادي Super Junior- منتدى فرقه Super Junior @ برنامج ستار اكاديمي 8 يوميات استار اكاديمي 8 حلقاته - فضائح - حفلات - صور - فيديو - طلاب - برايمات @ مسلسلات رمضان 2011 - 1432 بدون تحميل @ صور - تواقيع - اغاني - قصص - اوقات عرض مسلسلات رمضان 2011 , 1432 @ قسم خاص للاداره فقط @ افلام اجنبيه - تحميل افلام اجنبيه - مشاهده افلام اجنبيه @ قسم الرسم والفن التشكيلي @ الثقافة والتوجيهات الزوجية - القضايا الزوجية - العلاقة الزوجية @ نادي Big Bang - منتدى فرقه Big Bang @ نادي 2pm - منتدى فرقه 2pm @ نادي u kiss - منتدى فرقه u kiss @ نادي mblaq - منتدى فرقه mblaq @ منتدى الشخصيات الأدبية @ نادي Girls Generation - منتدى فرقه Girls Generation @ نادي shinee - منتدى فرقه shinee @ مصممات فقط لتنسق المواضيع والتقارير @ نادي t-ara - منتدى فرقه t-ara @ مسلسلات رمضان 2012 - 1433 بدون تحميل @ اكلات و اطباق رمضانيه - طبخات و مقادير شهر @ جميع عروض, واخبار ,وصور ,المصارعه الحره @ منتديات الايفون - ابل - برامج ايفون - خلفيات ايفون - ثيمات ايفون - رمزيات ايفون - ايباد - ايبود @ فساتين 2013 - فساتين قصيره - فساتين طويله - فساتين سهره خليجيه - فساتين ناعمه @ دورة تصاميم بوليوود @ الحمل والولادة - النفاس- تاخير الحمل - انواع الولاده @ فساتين حوامل - فساتين حوامل 2013 - ازياء حوامل @ Google Android - نظام الاندرويد - Sony Ericsson - Galaxy @ افلام فنون القتال Martial arts section @ مسلسلات رمضان 2014 - 1435 بدون تحميل @


خريطة المنتدى


     التغذية التغذية التغذية

برودكاست , فساتين , مكياج , تسريحات , خلفيات بلاك بيري , رمزيات بلاك بيري . طبخات 2013

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
تصميم دكتور ويب سايت



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1